حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


العودة   شبكة تراثيات الثقافية > تراثيات تاريخ الرسل والأنبياء والصحابة والصحابيات والتابعين والتابعيات > تراثيات الرسل والأنبياء - عليهم السلام -

كاتب الموضوع ريمة مطهر مشاركات 3 المشاهدات 1437  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-11-2011, 11:18 PM
الصورة الرمزية ريمة مطهر
ريمة مطهر ريمة مطهر غير متواجد حالياً
نائبة رئيس مجلس الإدارة والمشرفة العامة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: أم الـقــــــرى
العمر: 41
المشاركات: 5,668
معدل تقييم المستوى: 50
ريمة مطهر تم تعطيل التقييم
افتراضي بيعتا العقبة الأولى والثانية .. السيرة النبوية الشريفة

الباب السابع : بيعتا العقبة الأولى والثانية

بيعة العقبة الأولى

كما ذكرنا فقد التقى النبي r بستة من شباب يثرب عام 11 للنبوة وفي العام التالي للنبوة التقى باثني عشر رجلاً منهم خمسة من الستة وفق بيعة النساء وهي أن لا يشركوا بالله شيئاً ولا يزنوا ولا يقتلوا أولادهم ولا يأتون ببهتان .. إلخ .
وبعد انتهاء موسم الحج بعث الرسول r أول سفير في الإسلام مع هؤلاء المسلمين الجدد وهو مصعب بن عمير ليعلمهم الدين وأخذ هذا الصحابي الجليل ينشر الإسلام بالحكمة فأسلم العديد منهم حتى لم تبق دار من دور الأنصار إلا وفيها رجال ونساء مسلمون ، ومنهم سعد بن معاذ الذي أعلن إسلامه وأسلمت معه كامل قبيلته إلا واحداً تأخر إسلامه وهو الأصرم وقد أسلم يوم أحد واستشهد في ذلك اليوم ولم يسجد لله سجدة وقال عنه r : " عمل قليلاً وأجر كثيراً " ، ثم عاد مصعب بن عمير t قبل موسم الحج التالي ومعه بشائر الإيمان ، ويقص على الرسول r الخبر الذي في يثرب ومواهب المنعة والقوة .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

__________________
  #2  
قديم 08-11-2011, 11:20 PM
الصورة الرمزية ريمة مطهر
ريمة مطهر ريمة مطهر غير متواجد حالياً
نائبة رئيس مجلس الإدارة والمشرفة العامة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: أم الـقــــــرى
العمر: 41
المشاركات: 5,668
معدل تقييم المستوى: 50
ريمة مطهر تم تعطيل التقييم
افتراضي الباب السابع : بيعتا العقبة الأولى والثانية .. السيرة النبوية الشريفة

بيعة العقبة الثانية

في موسم الحج التالي حضر بضع وسبعون من المسلمين من أهل يثرب وجرى بينهم وبين الرسول r اتصالات سرية في العقبة الوسطى وفي الليل وكانوا ثلاثة وسبعين رجلاً وامرأتين هما أم عمارة وأسماء بنت عمرو ، فقابلهم الرسول r ومعه عمه العباس بن عبد المطلب ، والذي شرح لهم خطورة الأمر وسألهم هل سينصرونه ويوفون بعهودهم ؟ ، فقالوا : نعم فتكلم الرسول r وتمت البيعة الثانية ، وكان من بنودها ما رواه الإمام أحمد عن جابر قال : قلنا يا رسول الله علام نبايعك ؟ قال : " على السمع والطاعة في النشاط والكسل وعلى النفقة في العسرة والميسرة وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وعلى أن تقوموا في الله لا تأخذكم في الله لومة لائم وعلى أن تنصروني إذا قدمت إليكم ، وتمنعوني مما تمنعون منه أنفسكم وأزواجكم وأبناءكم ولكم الجنة ، وقد بايعهم الرسول r باليد وطلب منهم أن يخرجوا له اثني عشر نقيباً منهم ليكونوا مسئولين عن تنفيذ الاتفاق والبيعة ، وقد فضح أحد الشياطين البيعة وصاح بأعلى صوته في قريش يخبرهم بالأمر .
وفي الصباح تقدمت قريش باحتجاج إلى رؤساء يثرب فرد مشركوا الخزرج أنه لم يحدث ذلك ولاذ المسلمون بالصمت .

__________________
  #3  
قديم 08-11-2011, 11:27 PM
الصورة الرمزية ريمة مطهر
ريمة مطهر ريمة مطهر غير متواجد حالياً
نائبة رئيس مجلس الإدارة والمشرفة العامة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: أم الـقــــــرى
العمر: 41
المشاركات: 5,668
معدل تقييم المستوى: 50
ريمة مطهر تم تعطيل التقييم
افتراضي الباب السابع : بيعتا العقبة الأولى والثانية .. السيرة النبوية الشريفة

طلائع الهجرة

كان أول المهاجرين أبو سلمة ثم لحقته أم سلمة بعده بسنة ، ثم هاجر صهيب الرومي والذي ترك ماله للمشركين وقال عنه الرسول r : " ربح صهيب ، ربح صهيب " ، ثم هاجر عمر بن الخطاب وعياش بن ربيعة ، وقد روت عائشة - رضي الله عنها - أن رسول الله r قال : " إنني رأيت دار هجرتكم ، ذات نخل بين لابتين " وهما الحرتان ، وعندها تجهز أبو بكر للهجرة فقال له r : " على رسلك فإني أرجو الله أن يؤذن لي " فبدأ أبو بكر يجهز راحلتين ويعلفهما مدة أربعة أشهر قبل الهجرة .

__________________
  #4  
قديم 08-11-2011, 11:30 PM
الصورة الرمزية ريمة مطهر
ريمة مطهر ريمة مطهر غير متواجد حالياً
نائبة رئيس مجلس الإدارة والمشرفة العامة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: أم الـقــــــرى
العمر: 41
المشاركات: 5,668
معدل تقييم المستوى: 50
ريمة مطهر تم تعطيل التقييم
افتراضي الباب السابع : بيعتا العقبة الأولى والثانية .. السيرة النبوية الشريفة

الاتفاق على قتل النبي r

لما رأى المشركون هجرة أصحاب محمد r ومع ما يعلمون من قوة شخصية النبي r وقوة ومنعة قبائل الأوس والخزرج والموقع الاستراتيجي للمدينة بطريق القوافل شعروا بالخوف والخطر ، ففي عام أربعة عشر للنبوة اجتمعوا في دار الندوة في أخطر اجتماع لهم وقد اعترضهم إبليس في هيئة شيخ كبير ووقف على الباب فقالوا : من الشيخ ؟ قال : شيخ من نجد سمع بالذي تواعدتم فحضر يسمع عسى أن لا يعدمكم منه رأياً ونصحاً ، فقالوا : نعم .. فدخل معهم وبدأت الاقتراحات للتخلص من النبي r فقال أبو الأسود : ننفيه ونخرجه من أرضنا ، فقال الشيخ النجدي " إبليس " : والله ما هذا بالرأي ألم تروا حلاوة حديثه وحلاوة منطقه .. ولو فعلتم ما فعلتم فقد يحل في حي من أحياء العرب ثم يطأكم بهم .
فقال أبو البختري : احبسوه في الحديد ، فعارضه الشيخ النجدي ، وعندها قدم أبو جهل كبير مجرمي مكة رأياً ، فقال : نأخذ من كل قبيلة فتى شاباً جلداً نسيباً ثم نعطي كلاً منهم سيفاً صارماً ثم يضربوه ضربة رجل واحد فيتفرق دمه بين القبائل ، فصاح الشيخ النجدي : هذا هو الرأي الصائب . فوافقوا جميعاً على الاقتراح .

المرجع
السيرة النبوية الشريفة مختصر لكتاب : " الرحيق المختوم " لمؤلفه الشيخ / صفي الرحمن المباركفوري
إعداد : عبد الله بن سعيد الزهراني ، الطبعة الأولى ، 1427 هـ – 2006 م

__________________
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
بيعتا ، العقبة ، الأولى ، والثانية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 10:28 AM بتوقيت مكة المكرمة


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd منتديات
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011