شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : لعبة شفت القمر .. الألعاب الشعبية الفلسطينية


ثروت كتبي
06-19-2011, 03:35 PM
لعبة شفت القمر .. الألعاب الشعبية الفلسطينية
النحلة والدبور أو التوازن

جنس اللاعبين: يمارسها الذكور أو الإناث.
المكان : في الساحات العامة أو فناء البيت .
الزمان: في الليالي المقمرة.
شخوص اللعبة: أعمار المشتركين: من 8-12 سنة.
وعددهم: طفلتان أو طفلان.
لوازم اللعبة : لا تحتاج إلى أي نوع من المواد .

إجراءات تنفيذها ( خطواتها ) وقواعدها :
1. يقف الطفلان أو الطفلتان بصورة متعاكسة: أي الظهر إلى الظهر بصورة متلاصقة ثم يمد كل منهما يديه إلى الخلف لتتشابك عند نقطة الذراعين.
2. يبدأ أحدهما برفع الأخر على ظهره ، وفي أثناء ذلك يسأل الطفل الحامل الطفل المحمول شفت القمر ، فيرد : شفته ، فيسأله : الحامل شو تحته ، فيجيب المحمول حمص مقلي ، فيقول : الطفل الحامل طيح عني يا عقلي .
3. يقوم الطفل المحمول بأخذ دور الطفل الحامل ، وهكذا ..
الظروف البيئية المحيطة : بنار حوار فكاهي بين الحامل والمحمول :
- شفت القمر .
- نعم شفته .
- شو تحته .
- حمص مقليا.
- طيح عني يا عقلي .
ويتم تكرار هذا الحوار أو الحوار التالي:
- أنا النحلة .
- أنا الدبور .
- وين رايح .
- على اسطنبول .


الفائدة والقيمة التربوية للعبة شفت القمر
1. تساعد الطفل على التخيل ، والتأمل ، والتفكير ، واستخدام الحواس ، والتكافؤ ، واكتساب معارف لغوية جديدة .
2. تنمية اتجاهات إيجابية نحو الآخرين والتعاون معهم .
3. اكتساب مهارات حركية ، وتمرين العضلات ، وتنسيق الحركات ، وتنظيمها .
سلبيات اللعبة :
قد يثني الحامل ظهره بشدة ، مما يؤدي أحياناً إلى سقوط الطفل المحمول على الأرض ، وفي بعض الأحيان قد يجرح الطفل المحمول أو يتعرض للرضوض ، أو الضغط على الذراعين بشدة .
ولتجنب هذه السلبية يجب الانتباه إلى التكافؤ في حجم اللاعبين .
ومن الأفضل في مثل هذا النوع من الالعاب ، أن يحني الطفل الحامل ظهره بنسبة بسيطة ، وفي مرحلة تبادل الدور أن تلعب في ساحة عامة مكشوفة حتى يستطيع الطفل التخيل ، وممارسة دور اللعب التصويري الرمزي .
ملاحظة : يرجع تاريخ هذه اللعبة إلى العصر العثماني .

المرجع
الدلالة التربوية للألعاب الشعبية الفلكلورية في فلسطين - دراسة وصفية تحليلية ميدانية
إعداد
د. إدريس محمد صقر جرادات - مركز السنابل للدراسات والتراث الشعبي- سعير ، بتصرف