شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر


خالد محمود علوي
04-20-2011, 09:43 PM
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر


إن من أجلِّ النعم على أمة الإسلام أن حباها الله خصوصية حميدة هي : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .. قال تعالى { كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَـتْ لِلنَّاسِ تَـأْمُرُونَ بِالْمَعْـرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكـَرِ} ( آية 11 : آل عمران ) . فهي عبادة من أجل وأسمى العبادات ، وخلة من أعظم الخلال .
لهذا لم يكن غريباً أن تحرص حكومتنا الرشيدة منذ بزوغ فجرها وإشراق شمسها على ربوع الجزيرة العربية على إنشاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
فإذا حرصت على توجيه أخيك المسلم إلى الخير والحق والصواب فأنت بذلك تقدم لله عبادة وتشكره على ما أنعم به عليك من نعمة العلم والفهم والإدراك . كما أنك بذلك تؤدي واجباً نحو وطنك ، نحو إخوانك المسلمين لأنك ترشدهم إلى ما فيه خيرهم وسعادتهم في الدنيا والآخرة .
وقد أرشد الله إلى ذلك في آيات من القرآن الكريم . قال تعالى {ثُمَّ كَـانَ مِنَ الَّذِيـنَ آمَنُـوا وَتَوَاصَـوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَـوْا بِالْمَرْحَمَةِ} ( آية 17 : البلد ) .
كما قال سبحانه في آية أخرى { وَالْعَصْرِ إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ إِلَّا الَّذِيـنَ آمَنُـوا وَعَمِلُـوا الصَّالِحَـاتِ وَتَوَاصَـوْا بِالْحَـقِّ وَتَوَاصَـوْا بِالصَّبْـرِ } ( العصر ) ، فإذا أمعنا النظر في آيات هذه السورة الكريمة نراها تحض المسلم على أن يراعي في حياته هدفين أساسين حتى لا يخسر دنياه وآخرته ، الهدف الأول : الإيمان بالله والعمل الصالح والهدف الثاني : أن يسعى جهده لإحقاق الحق .. فلا يظلم ولا يشارك في ظلم ولا يسعى إلى ما فيه ظلم ..
ويصبر على محاربة هوى النفس .. ويواظب على طاعة ربه ويرضى بما قسم الله له ويشكره على كل حال ألمت به سواء كانت خيراً أو غير ذلك ..
ومن التواصي بالحق .. أن ترشد أخاك المسلم إلى ما يعود عليه بالنفع والخير ، ويبعده عن الضرر والشر قال r« لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه » فلا يليق بمسلم أن يتصف بالسلبية ويتنصل من أداء واجب النصح للمسلمين مدعياً أن هذا ما يفهمه من قول الله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ} ( آية 105 : المائدة ) .
فإن أبا بكر الصديقt عندما رأى الناس يفهمون من الآية ذلك أنكر عليهم ونفى أن تكون السلبية والتقاعس عن إسداء النصح والإرشاد لمن ضل السبيل هو المقصود من الآية الكريمة لأنه سمع رسول الله r يقول : « إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه أوشك أن يعمهم الله بعقاب منه » رواه أبو داود والترمذي .
فهل يعقل يا أخي المسلم أن تسمح بتفشي المنكرات وأن يعم الظلم بين الناس لا والله .
وهذا أبو سعيدة الخدري t يقول : سمعت رسول الله r يـقـول : « من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان » رواه مسلم .

المرجع
آخر الكلام نظرات من نافذة الحياة - خالد محمود علوي