شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : أم كلثوم بنت العباس بن عبد المطلب


ريمة مطهر
02-24-2011, 06:28 PM
أم كلثوم بنت العباس بن عبد المطلب رضي الله عنهما
( ابنة عم النبي صلى الله عليه وسلم )

نسبها
أم كلثوم بنت العباس بن عبد المطلب الهاشمية ، وأمها أم سلمة بنت محمية بن جزء الزبيدي . تزوج الحسن بن علي أم كلثوم هذه ، فولدت له : ( محمداً ) و ( جعفراً ) . ثم فارقها فتزوجها أبو موسى الأشعري ، فولدت له ( موسى ) ومات عنها ، فتزوجها عمران بن طلحة ففارقها ، فرجعت إلى دار أبي موسى ، فماتت فدفنت بظاهر الكوفة .

مما روت من الأحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم
أدركت - رضي الله عنها - النبي صلى الله عليه وسلم . روى الدراوردي ، عن يزيد بن الهاد ، عن محمد بن إبراهيم ، عن أم كلثوم بنت العباس قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا اقشعر جلد العبد خشية من الله تعالى ، تحاتت عنه خطاياه ، كما يتحاتّ عن الشجرة البالية ورقها " . كذا رواه ابن منده من حديث إسماعيل بن عبد الله بن مسعود ، عن ضرار بن صرد ، عن الدراوردي . ورواه أبو نعيم من حديث الحسين بن جعفر القتات ـ عن ضرار، عن الدراوردي ، عن يزيد ، عن محمد بن إبراهيم ، عن أم كلثوم ، عن أبيها العباس . وكأنه رأى هذا أصح .

المراجع
أسد الغابة - الإصابة

سندس كتبي
03-23-2011, 03:06 PM
أم كلثوم بنت العباس

أم كُلْثُوم بِنْت العَبَّاس بن عَبْد المُطَّلِب‏ .‏ أدركت النَّبِيّ صلّى الله عليه وسلّم ، وأمها أم سَلَمة بِنْت مَحْمية بن جَزْء الزبيدي ‏.‏

روى الدَّراوَرْدي ، عن يزيد بن الهاد ، عن مُحَمَّد بن إبراهيم ، عن أم كُلْثُوم بِنْت العَبَّاس قالت ‏:‏ قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم‏ :‏ ‏" ‏إذا اقشعرّ جلد العَبْد من خشية الله تعالى ، تحاتّت عنه خطاياه ، كما يتحاتَّ عن الشجرة الباليةِ ورقُها‏ "‏‏ .‏

كذا رواه ابن منده من حديث إسماعيل بن عَبْد الله بن مَسْعود ، عن ضرار بن صُرد ، عن الدراوردي ‏.‏ ورواه أبو نعيم من حديث الحُسَيْن بن جعفر القَتَّات ، عن ضرار ، عن الدراوردي ، عن يزيد ، عن مُحَمَّد بن إبراهيم ، عن أم كُلْثُوم ، عن أبيها العَبَّاس‏ .‏ وكأنه رأى هذا أصح ‏.‏

وتزوج الحسن بن علي أم كُلْثُوم هذه ، فولدت له مُحَمَّداً وجعفراً ، ثم فارقها فتزوجها أبو موسى الأشعري ، فولدت له موسى ‏.‏ ومات عنها فتزوجها عُمران بن طلحة ، ففارقها فرجعت إلى دار أبي موسى ، فماتت فدفنت بظاهر الكوفة‏ .‏

المرجع
أسد الغابة في معرفة الصحابة - لابن الأثير