شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : أم حرام بنت ملحان


ريمة مطهر
02-22-2011, 08:34 PM
أم حرام بنت ملحان رضي الله عنها
( راكبة البحر )

نسبها
هي أم حرام بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام بن جندب بن النجار الأنصارية الخزرجية ، خالة أنس بن مالك ، وأخت الرُّمَيْصَاء أم سليم رضي اللَّه عنهم . تزوجها عمرو بن قيس رضي الله عنه فأنجبت له قيساً وعبدالله ، وظلت مع عمرو بن قيس حتى كانت غزوة أحد ، فاستشهد عمرو وولده قيس ، فتزوجها عبادة بن الصامت رضي الله عنه فعاشت في كنفه مطيعة راضية .

إسلامها
في مكة وبالتحديد في موسم الحج ، عرض الرسول صلى الله عليه وسلم نفسه على القبائل القادمة من أنحاء الجزيرة العربية وكان من بين الذين لقيهم من أهل يثرب ، ومن بني أخواله بني النجار حرام بن ملحان أخو أم حرام ، وعبادة بن الصامت ، زوجها . فشرح الله صدورهم له وتشبعوا بروح القرآن ، وآمنوا بالله رباً وبمحمد نبياً ، وكلما قرأ عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم آية أو سورة ، صادفت في نفوسهم هوى وفي أفئدتهم تجاوباً ، وصاروا يرددونه في مجالسهم ، وينشرونه في أهل المدينة بعد عودتهم إلى ديارهم . وصادفت آيات القرآن وسوره من أم حرام وأختها أم سليم تجاوبا ، فكانتا من أوائل المسلمات في المدينة .

وفي العام المقبل وفد من الأنصار اثنى عشر رجلاً فلقوا رسول الله صلى الله عليه وسلم في العقبة وهي العقبة الأولى .

كان من بين النقباء الاثنى عشر عبادة بن الصامت ، الذي عاد مع بقية صحبه ينشرون الدين في كل أنحاء المدينة ، حتى لم يبق بيت فيها إلا وفيه من يقرأ القرآن .واعتنقت الأختان أم حرام وأم سليم الدين الإسلامي ، لأنه صادف ما فُطرتا عليه من فضائل ، فاستجابتا بسرعة وشرعتا بتطبيق مبادئه وتعاليمه .

من مواقفها مع الرسول صلى الله عليه وسلم
قالت : بينما رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يزورنا إذ وضع رأسه ؛ لينام ساعة القيلولة ، فاستيقظ فجأة وهو يبتسم ، فقالت : لم تضحك يا رسول الله ؟ قال : " ناس من أمتي يركبون البحر الأخضر في سبيل الله ، مثلهم مثل الملوك على الأِسّرة . " فقالت : يا رسول الله ، ادعُ اللَّه أن يجعلني منهم . قال : " اللهم اجعلها منهم ". ثم عاد فضحك فقالت له مثل ذلك ، فقال لها مثل ذلك ، فقالت : ادع الله أن يجعلني منهم . قال : " أنت من الأولين ولست من الآخرين ." [ البخاري ]

وقالت : سمعت رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يقول : " أول جيش من أمتي يغزون البحر قد أوْجبوا " . قالت : يا رسول اللَّه أنا فيهم ؟ قال : " أنت فيهم " . ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم : " أول جيش من أمتي يغزون مدينة قيصر مغفور لهم " . فقالت : أنا فيهم يا رسول الله ؟ قال : " لا " . [ البخاري ]

وكانت تلك نبوءة تنبأ بها رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم .

وفاتها
وكان لأم حرام شغف بالجهاد في سبيل اللَّه ، وباعٌ طويل فيه ؛ فقد خرجت مع زوجها عبادةَ إلى الشام في جيش كان قائده معاوية ابن أبى سفيان رضي اللَّه عنه فلما جاز معاوية بجيشه البحرَ ، كانت أم حرام تركب دابة لها ، فجالت بها الدابة ، فصرعتها وقتلتها ، وذلك في غزوة " قبرص " ، وهكذا تحققت نبوءة النبي صلى الله عليه وسلم لها .

توفيت أم حرام في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه سنة 28 هجرية ، ودفنت في مكان مَقْتَلِها ( بجزيرة قبرص ) ، وكان الناس كلما مَرّوا بقبرها يقولون : هذا قبر المرأة الصالحة .

وروت أم حرام رضي الله عنها بعضاً من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم .

المصدر
موسوعة الأسرة المسلمة

سندس كتبي
03-25-2011, 05:40 PM
أم حرام بنت ملحان

أم حرام بِنْت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام بن جُندَب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار الأنْصارِيَّة الخزرجية ، أمها مُليكة بِنْت مالك بن عدي بن زيد مناة بن عدي بن عَمْرو بن مالك بن النجار ‏.‏ وأم حرام خالة أنس بن مالك ، وهي زَوْجَة عبادة بن الصامت ، واسمها الرُميصاء‏ .‏ وقيل‏ :‏ الغُميصاء ، ولا يصح لها اسم ‏.‏

وكان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يُكرمها ويزورها في بيتها ، ويقيل عندها ، وأخبرها أنها شهيدة‏ .‏

أخبرنا أبو ياسر بإسناده عن عَبْد الله بن أحمد‏ :‏ حدثني أبي ، أخبرنا عَبْد الصمد، حدثني أبي حدثنا يحيى بن سعد ، حدثني مُحَمَّد بن يحيى بن حبّان ، حدثني أنس بن مالك ، عن أم حرام بِنْت ملحان وكانت خالته أن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم نام أو قال في بيتها ، فاستيقظ وهو يضحك ، وقال ‏:‏ ‏"‏ عُرض عليّ ناسٌ من أمتي يركبون ظهر البحر الأخضر كالملوك على الأسرّة ‏" ‏‏.‏ قالت ‏:‏ فقالت‏ :‏ يا رسول الله ، ادعوا الله أن يجعلني منهم ‏.‏ قال‏ :‏ ‏" ‏إنكِ منهم ‏" ‏‏.‏ ثم نام واستيقظ وهو يضحك ، فقلت‏ :‏ يا رسول الله ، ما يُضحكك ؟ فقال‏ :‏ ‏"‏ عُرض عليّ ناسٌ من أمتي يركبون ظهر البحر الأخضر كالملوك على الأسرّة ‏"‏‏ .‏ قلت‏ :‏ يا رسول الله ، ادعوا الله أن يجعلني منهم‏ .‏ قال ‏:‏ ‏"‏أنتِ من الأوّلين‏ " ‏‏.‏ فتزوجها عبادة بن الصامت ، فأخرجها معه ، فلما جاز البحر بها ركبت دابةً فصرعتها فقتلتها ‏.‏

وكانت تلك الغزوة غزوة قبرس ، فدُفنت فيها‏ .‏ وكان أمير ذلك الجيش مُعاوِيَة بن أبي سُفْيان في خلافة عُثْمان ، ومعه أبو ذر وأبو الدرداء ، وغيرهما من الصحابة ، وذلك سنة سبع وعشرين‏ .‏ أخرجها الثلاثة‏ .‏

المرجع
أسد الغابة في معرفة الصحابة - لابن الأثير

ريمة مطهر
09-24-2011, 08:46 PM
أَمُّ حَرَام
(00-27هـ = 00-647م)

أم حرام بنت مِلحان بن خالد بن زيد النجَّارية الأنصارية : صحابية ، كانت تخرج مع الغزاة ، وتشهد الوقائع . وحضرت فتح قبرس فسقطت عن بغلتها فاندق عنقها فماتت ودفنت في الجزيرة . قال الزبيدي : ولها مقام عظيم بظاهر الجزيرة ، اجتزت بها في البحر عند توجهي إلى بيت المقدس ، وأخبرت أن على مقامها أوقافاً هائلة وخدماً ، وينقلون لها كرامات . وقالت ( البلاد ) : قبرها معروف إلى الآن في جزيرة قبرس ، باسم ( قبر المرأة الصالحة ) .

المرجع
خير الدين الزركلي ، الأعلام ، الجزء الثاني .

سندس كتبي
03-29-2012, 03:54 PM
ومن نساء بني عدي بن النجار
أم حرام بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام
أم حرام بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام بن حندب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار وأمها مليكة بنت مالك بن عدي بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار . تزوجها عبادة بن الصامت بن قيس بن أصرم بن فهر بن ثعلبة بن غنم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج فولدت له محمداً ، ثم خلف عليها عمرو بن قيس بن زيد بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار فولدت له قيساً وعبد الله . وأسلمت أم حرام وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أخبرنا معن بن عيسى حدثنا مالك بن أنس عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك أنه سمعه يقول : كانت أم حرام بنت ملحان تحت عبادة بن الصامت .

أخبرنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن سلمة أخبرنا يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن أنس بن مالك عن أم حرام بنت ملحان قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي فاستيقظ وهو يضحك قالت قلت : يا نبي الله ، بأبي أنت وأمي مم تضحك ؟ قال : ناس من أمتي يركبون هذا البحر كالملوك على الأسرة . قالت قلت : يا رسول الله ، ادع الله أن يجعلني منهم . قال : أنت منهم . قالت : ثم قال : فاستيقظ وهو يضحك ، قلت : يا رسول الله مم تضحك ؟ قال : ناس من أمتي يركبون هذا البحر كالملوك على الأسرة . قالت قلت : يا رسول الله ، ادع الله أن يجعلني منهم . قال : أنت من الأولين . قال : فغزت مع زوجها عبادة بن الصامت فوقصتها راحلتها فماتت . قال عفان : أحسبه قال : يركبون ظهر هذا البحر .

حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن أنس بن مالك قال : حدثتني أم حرام بنت ملحان عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه ، وقال : قربت لها بغلة لتركبها فصرعتها فاندقت عنقها فماتت .

المرجع
الطبقات الكبرى - الجزء الثامن ، بتصرف .
أبو عبد الله محمد بن سعد بن منيع