شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : الصولتية .. أقدم مدرسة أهلية بمكة المكرمة


ريمة مطهر
02-15-2011, 02:56 PM
الصولتية .. أقدم مدرسة أهلية بمكة المكرمة

كان أول من فكر في إنشاء المدرسة الصولتية الشيخ محمد سعيد رحمت الله الهندي حينما قدم من الهند سنة 1285 هـ وهو رجل من أهل العلم ، حيث حصل على إجازة التدريس في المسجد الحرام ، في عام 1857 م ، وقد رأى أن هناك حاجة ماسة إلى إنشاء مدرسة نظامية لتعليم أبناء المسلمين ؛ لأنه لم تكن هناك مدارس في ذلك الوقت إلا مدرسة الخياط بالمسعى , وهي لم تكن بالحال المعروف اليوم في المدارس ، وإنما هي للتدريس الابتدائي ، فبدأت فكرة التدريس بفصول محدودة في حي الشامية بمنطقة السقيفة ، ويوجد الآن في ذلك المكان بقايا رباط التنك ، وهذا الرباط كان لأحد الهنود ، وقد أعيد بناؤه من جديد .

ثم بعد قدوم الشيخ محمد رحمت الله بأربعة أعوام أي : عام 1289 هـ قدمت من الهند امرأة تسمى ( صولتة النساء ) وهي من أميرات الهند ، فعندما قابلها الشيخ رحمت الله ، عرض عليها الفكرة – وهي كصدقة جارية - بإنشاء مدرسة ، فوافقت على هذا المشروع الخيري ، وفوضت إليه أن يبحث عن مكان يبني فيه المدرسة فوجد قطعة أرض بالخندريسة ( حارة الباب ) وبنى عليها المدرسة بإضافة مسجد للصلاة وتحفيظ القرآن ، فكانت مدرسة منظمة ، وقد بدأ بناء المدرسة في عام 1290 هـ ، واستمرت سنة كاملة ، ثم افتتحت للتدريس في عام 1291 هـ ، وأطلق عليها مؤسسها اسم ( الصولتية ) إكراماً للمحسنة الفاضلة ، بعد أن رفض إطلاق اسمه على المدرسة .

وقد كان الهدف الرئيسي عند تأسيسها هو نشر العلوم الدينية ، وخاصة بين المهاجرين الهنود الذين استقر بهم المقام في ربوع هذه الديار المقدسة ، ولذا فإن الجيل الأول من خريجي هذه المدرسة كانوا قراء وعلماء وفقهاء ، وقد عمل الخريجون الأوائل بالتدريس في المسجد الحرام .

ولما تخرّج الفوج الأول من علماء الصولتية ازدادت حلقات الدروس بالمسجد الحرام ، إذ عقد المتخرجون حلقاتهم في كل حصوة ورواق .

ويقول الدكتور عبد الله محمد الزيد : ( لما كان هدف هذه المدرسة هو العناية بالعلوم النقلية فمن الطبيعي أن يتضمن منهاجها القرآن الكريم ، والفرائض والنحو ، والصرف والتفسير , والحديث ، ومصطلحه ، والفقه وأصوله ، والأدب والبلاغة ، والتاريخ ، والجبر ، والمقابلة ، والحساب , والمنطق والمناظرة والفلك ، والفلسفة الإسلامية ، وهو منهاج نظري متوازن يمكن الاستفادة منه عند إعادة النظر في مناهج مدارس اليوم .

و( الصولتية ) في عموم واقعها تعتبر امتداداً لنظام التعليم الإسلامي ، كما كان في المسجد الحرام وفي مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وفي معاهد وجامعات الإسلام في بغداد والقاهرة القيروان والهند ، حيث يعامل كل تلميذ حسب قدراته الذاتية .

وقد جعل الشيخ اسمها مرتبطاً باسم أميرة الهند ( صولتة النساء ) وجرى ذلك الحدث بحضور علماء مكة وأعيانها وطلاب العلم فيها .

وأصبحت المدرسة مركزا للطلاب من كل حدب ، ومنبعاً للعلوم والمعارف وهي أول مدرسة نظامية على الإطلاق في الجزيرة العربية تأسست على يد ذلك الرحل النبيل .

وتكونت المدرسة من ثلاثة مبان : المبنى الأول المدرسة التي بنيت على نفقة الأميرة الهندية ، والمبنى الثاني خصص لإيواء الطلاب ، وقد بني على نفقة محسن هندي مسلم ، اسمه ( مير واحد حسين ) وهو من مدينة بنته في الهند ، وتم بناء هذا المبنى الذي هو دار الإقامة في عام 1293 هجرية أما المبنى الثالث فهو المسجد ، وقد استعملت فيه الأحجار التي نتجت من هدم دار الكتب المكية في ساحة الحرم المكي بالقرب من بئر زمزم ، وكان وجود هذا المبنى يضايق المصلين ، وخاصة في أيام الحج ، فرأى عثمان نهري باشا والي الحجاز ضرورة إزالته ، وكتب بذلك إلى وزارة الأوقاف في القسطنطينية ، وإقامة مبنى آخر للمكتبة في مكان آخر ، ولما عرض الأمر على السلطان عبد الحميد خان وافق على ذلك ، وتم نقل المكتبة إلى مبنى مجاور ، كما تم هدم المبنى الذي كان قائماً في ساحة الحرم . وتقدم الشيخ رحمت الله إلى عثمان نوري باشا ، والي الحجاز بطلب شراء الأحجار المتخلفة عن هدم المبنى لاستعمالها في بناء مسجد للمدرسة الصولتية ، فوافق الوالي على هذا الطلب ، واشترى الشيخ رحمت الله هذه المخلفات واستعملها في بناء المسجد الذي يسر الله بناءه على أجمل وجه بحضور بعض المهندسين الهنود ، فظهر المسجد بقبابه العالية تحفة معمارية إسلامية ، وتم بناء المسجد في سنة 1304 هـ ، وكانت المدرسة الصولتية منذ تأسيسها تقوم على تبرعات أثرياء المسلمين في الهند ، وكان من ضمن أغراضها احتضان أبناء المهاجرين المسلمين وخاصة من مسلمي الهنود ، ليتلقوا بها علومهم الدينية والدنيوية بطريقة منظمة ليعودوا إلى الهند ، فيعلموا أبناء المسلمين هناك ما تعلموه في مكة المكرمة .

وقد زار الملك عبد العزيز رحمه الله هذه المدرسة في 28 / 6 / 1344 هـ برفقته الشيخ محمد نصيف ، والشيخ يوسف ياسين , وتفقد فصولها وأقسامها وبنايتها وأثنى على القائمين عليها وقال : ( إن الصولتية هي أزهر بلادي وأكرم المدرسة والطلاب بعدد من رؤوس الضأن وأكياس من السكر والأرز والسمن ) .

ولا تزال هذه المدرسة قائمة برسالتها منذ أكثر من مائة واثني عشر عاماً في مكة المكرمة ، خرّجت المدرسة خلالها أجيالاً من المتعلمين ، شغل الكثير منهم وظائف التدريس في المدرسة نفسها ، وفي المسجد الحرام ، وفي مدارس مكة المكرمة ، كما تولى بعضهم مناصب القضاء في مكة المكرمة ، وجدة ، والطائف وغيرها من مدن المملكة وصدرت لبعضهم المؤلفات النافعة في العلوم الشرعية خاصة ، فكانت هذه المدرسة منارة من منارات العلم في البلد الحرام شعَّ نورها إلى أقطار كثيرة في العالم ، قلت : ومنهم من جاء من أنحاء العالم الإسلامي لتلقي العلم بالمسجد الحرام والمدرسة الصولتية ثم رجع إلى بلده معلماً وعالماً ، وفتح المدارس والمعاهد ، لتعليم أبناء المسلمين .


المراجع
1. مسيرة التعليم في المملكة العربية السعودية والبلاد العربية ، سليمان بن عبد العزيز المهيزع .
2. صور من تراث مكة المكرمة في القرن الرابع عشر الهجري ، الجزء الأول ، عبد الله محمد أبكر .
3. تاريخ التعليم في مكة المكرمة ، عبد الرحمن صالح عبد الله ص 128 . نقلاً عن عمر عبد الجبار من مقال : ماضي التعليم بالمسجد الحرام .
4. الدكتور عبد الله الزيد : التعليم في المملكة العربية السعودية ص 12 .
5. أعلام الحجاز للمغربي .
6. رجال من مكة المكرمة ، زهير كتبي ص 191 .

ريمة مطهر
02-15-2011, 03:12 PM
من خريجي المدرسة الصولتية بمكة المكرمة


أما بالنسبة لخريجي المدرسة الصولتية فأن ذكرهم سيطول بنا ، ولو أفردنا لهم كتاباً مستقلاً لكان ذلك جديراً بهم وبهذه المدرسة التاريخية .

وإذا كانت مدارس الفلاح قد أخرجت الأجيال التي ساهمت في نهضة البلاد من كافة جوانبها وشغل متخرجوها الأعمال الحكومية والتجارية والتعليمية بمختلف وجوهها ، فإن المدرسة الصولتية أخرجت الرجال المتخصصين في العلوم الدينية ممن أقاموا حلقات التدريس في المسجد الحرام وشغلوا وظائف القضاء الشرعي ، ولهذا فإنا نستطيع القول إن المدرسة الصولتية كانت مدرسة متخصصة في العلوم الدينية ، بينما كانت الفلاح مدارس عامة أخرجت المتعلمين في كافة المجالات ، وقد أورد السيد محمد سليم بن محمد مسعود أسماء مائة من المتخرجين في المدرسة الصولتية بينهم خسمة عشر قاضياً .


المراجع
1. مسيرة التعليم في المملكة العربية السعودية والبلاد العربية ، سليمان بن عبد العزيز المهيزع .
2. صور من تراث مكة المكرمة في القرن الرابع عشر الهجري ، الجزء الأول ، عبد الله محمد أبكر .
3. أعلام الحجاز للمغربي ، وقد ذكر بعض أسماء هؤلاء القضاة 1/ 306 -307 .

ثروت كتبي
09-30-2011, 03:36 PM
المدرسة الصولتية 1292هـ

قام بتأسيس هذه المدرسة الشيخ محمد رحمة الله بن خليل العثماني من كبار العلماء ، وأحد مدرسي المسجد الحرام .

كانت بداية فكرة إنشائها عندما رأى أنه لم تكن في مكة المكرمة دراسة منهجية أو مدرسة نظامية تعتني بأبناء مكة المكرمة والمهاجرين إليها .

فقام بتأسيس أول مدرسة عام 1285هـ على نفقته الخاصة بمحلة الشامية ، بدار أحد أمراء الهند المهاجرين عرفت بالمدرسة الهندية أو مدرسة للشيخ رحمة الله ، ونظراً لضيق المكان لم يستطيع الشيخ تنظيم المدرسة كما كان يتمناها ويريدها ، على أن قامت لأداء فريضة الحج عام 1289هـ إحدى أميرات الهند ، وهي السيدة صولت النساء ، وكانت تنوي بعد الحج بناء عمارة للفقراء ، وكانت على علم تام بشهرة الشيخ رحمة الله فاستشارته ، فأخبرها الشيخ بأن مكة المكرمة ليست بها مدرسة تتكفل بتعليم أبناء المسلمين ، وأخبرها عن مدرسته ، فوافقت على إنشاء مدرسة ، وفوضت الأمر إلى الشيخ ، فاشترى أرضاً في حي الخندريسة بمحلة الباب وبنيت عليها أول مدرسة دينية نظامية في مكة المكرمة ، وتخليداً لذكرى هذه المحسنة أطلق الشيخ اسم الصولتية على المدرسة نسبة على اسمها "صولت النساء" .

ثروت كتبي
09-30-2011, 03:39 PM
هدف هذه المدرسة

تهدف المدرسة على نشر الثقافة الإسلامية وعلوم اللغة العربية وبعض المواد الأخرى بين أبناء مكة المكرمة والوافدين اليها ، كما تهتم بتربيتهم تربية إسلامية وغرس الفضائل التي يدعو إليها الدين الإسلامي الحنيف في نفوسهم .

ويظهر من هذه الأهداف اهتمام المدرسة بالعلوم الدينية والعربية أكثر من غيرها ، بالاضافة إلى الاهتمام بتربية طلابها تربية إسلامية .

ثروت كتبي
09-30-2011, 03:44 PM
مبنى المدرسة

بالاضافة إلى المبنى السابق والذي تأسس به المدرسة عام 1292هـ ، فقد توسعت ، وأصبح لها عدة بنايات ففي عام 1302هـ ابتدأ بتشييد مسجد للمدرسة ، وكان مقرا لقسم الحفاظ سابقاً ، وقد أقامت المدرسة مبنى ثالثاً عام 1324هـ وهذا المبنى يضم الآن جميع الفصول الدراسية والمكتبة ، كما أن للمدرسة بمنى رابعاً يقيم فيه طلبة القسم الداخلي .

ثروت كتبي
09-30-2011, 03:50 PM
القسم الداخلي

للمدرسة قسم داخلي يسكنه الطلاب المحتاجون للسكنى ، يشتمل على عدة غرف يأوي إليها الطلاب في أوقات غير أوقات الدراسة ويقدم لهم الماء والكهرباء وبعض الأدوات المنزلية الضرورية مجانا .

كما أن للمدرسة مسجداً بجوارها يصلي فيه المقيمون بالقسم الداخلي وطلاب المدرسة ومن بجوارها من السكان بصفة عامة .

ثروت كتبي
09-30-2011, 03:53 PM
مكتبة المدرسة

للمدرسة مكتبة علمية ، وهذه المكتبة نواة مكتبة الشيخ رحمة الله "المؤسس" وتضم مجموعة من الكتب القديمة النادرة والمخطوطات ، ويرتادها الطلاب في غير أوقات الدرس ، وتقدم لهم الكتب العلمية للقراءة والاستعارة .

كما يوجد بالقسم الثانوي مكتبة صغيرة فيها عدد من الكتب ، وهي خاصة بالمطالعة لطلاب القسم .

هذا يدل على حرص المدرسة على تنمية حب المطالعة لدى طلابها وتوفير الكتب الناقصة لهم ، والجو المناسب للقراءة والبحث .

ثروت كتبي
09-30-2011, 03:58 PM
فروع المدرسة وخريجوها

لقد أُنشء في عهد المؤسس – الذي دام ست عشرة سنة – ثلاثة فروع للمدرسة الصولتية في أجياد والمسفلة والهجلة ، وبعد أن تخرج على يد الشيخ علماء كبار قاموا بتأسيس مدارس أهلية بمكة المكرمة ، منهم الشيخ عبد الحق قاريء الذي أسس المدرسة الفخرية ، والشيخ عبد الخالق البنغالي الذي أسس المدرسة الإسلامية المعروفة بدار الفائزين كما أسس الشيخ محمد حسين خياط المدرسة الخيرية .

كما قام مجموعة من طلاب الشيخ رحمة الله بتأسيس مدارس في بلدانهم في جنوب شرق آسيا بعد عودتهم إلهيا ولا تزال هذه المدارس قائمة إلى الآن وهي بمثابة كليات وجامعات يتخرج فيها أبناء المسلمين في تلك البلاد .

كما ازدادت حلقات الدروس بالمسجد الحرام عندما تخرج الفوج الأول من علماء المدرسة الصولتية ، إذ عقد المتخرجون حلقاتهم في المسجد الحرام .

من هذا يتضح مستوى التعليم العالي لخريجي المدرسة الصولتية ، حيث أن خريجيها كانوا يعتبرون علماء ، يحق لهم التدريس في المسجد الحرام ، كما يحق لهم فتح مدرسة لتعليم أبناء المسلمين .

ثروت كتبي
09-30-2011, 04:01 PM
تطور نظام الدراسة في المدرسة

المدرسة الصولتية ليست على نمط مدارس المرحلة الواحدة كما هو معروف الآن ، لكنها تضم مراحل مختلفة تعنى بتعليم الفرد من طفولته وحتى يتخرج منها وهو على قدر كبير من العلم والمعرفة .

ونظام الدراسة في المدرسة مرّ بعدة فترات ، وهي كما يلي :

ثروت كتبي
09-30-2011, 04:08 PM
الفترة الأولى من عام 1292هـ حتى عام 1325هـ

لم تكن الدراسة في هذه الفترة في فصول دراسية ، بل إن كل طالب يختبر من قبل مدرسين ، وتقرر له الكتب المناسبة على ضوء ما لديه من مقدرة ومعلومات – أي أنه هناك عدة مستويات في كل من الموضوعات التي تدرس بالمدرسة ، فالطالب يكون في فرقة معينة في علم المناظرة ، وفي فرقة أخرى في البلاغة ... وهكذا .

وهذا النظام يقوم على مبدأ مرعاة الفروق الفردية إذ يوضع كل طالب في المستوى الذي يلائمه ، وهذه فكرة ينادي بها العديد من رجالات التربية المعاصرين لمواجهة مشكلة الفروق الفردية ، فالصولتية كانت سباقة في هذا الميدان ، وكان بإمكان الطالب أن يلتحق بإحدى الأقسام التالية :
قسم العلوم العربية والدينية .
قسم تحفيظ القرآن الكريم .
قسم تعليم القرآن نظرا .

يقول الدكتور عبد الله الزيد على هذا النظام في الصولتية : إن كل تلميذ يعامل حسب قدراته الذاتية .. فمجموعة تلاميذ يمكن أن يلتحقوا بها في وقت واحد ، ولكن ما أن يمر وقت قصير حتى يتمايزوا في مستوياتهم في حدود المنهاج المقرر ، ويقول : "لعل هذا النظام العريق قد سبق لفكرة نظام الساعات المعتمدة التي تأخذ به الجامعات الآن" .

وكانت فترة الدرس الواحد لا تقل عن ساعة كاملة ، أو ساعة ونصف ، وكان عدد الحصص في اليوم الواحد لا يزيد عن خمس ، ولا يقل عن أربع حصص ، وكانت الدراسة في هذه الفترة مؤسسة على اربع مراحل ، وعلى الكتب لا على السنوات ، وعند قبول الطالب في المدرسة يجري له أولا اختبار في اللغة العربية حسب عمره واستعداده ، وفي حالة ضعفه في قواعد اللغة العربية وعلومها كان يجبر على الاشتراك في كتب مجموعة العلوم العربية وإنهاء كتب هذه المرحلة بكل دقة وعناية وفهم .

وفيما يلي تفصيل المراحل الأربع :

ثروت كتبي
09-30-2011, 04:35 PM
المرحلة الأولى


1. مدة الدراسة في هذه المرحلة سنتان أو ثلاث سنوات .
2. عدد الأساتذة في هذه المرحلة لا يقل عن أستاذين .
3. مواد الدراسة هي : القرآن الكريم نظراً وغيباً لمن يرغب "اختياري" ، الخط ، الإملاء ، القرءة العربية ، الفقه ، الحساب ، النحو ، الصرف .

ثروت كتبي
09-30-2011, 04:57 PM
المرحلة الثانية

1. مدة الدراسة في هذه المرحلة لا تقل عن سنتين لمن كان يجيدها في تلك المدة أو ثلاث سنوات .
2. عدد الأساتذة لا ينقص عن ثلاثة في أي سنة من السنوات .
3. مواد الدراسة : كانت تدرس في هذه المرحلة المواد التالية : الفقه ، أصول الفقه ، النحو ، الصرف ، البلاغة ، مبادئ المنطق ، الحساب ، الخط "رقعة ، نسخ" .

كان الأساس في هذه المرحلة تقوية الطالب في اللغة العربية والفقه وختم كتبها بكل فهم ، وكانت تدرس هذه المواد يومياً مع تكرار جزء أو جزئين من القرآن الكريم يومياً .

ثروت كتبي
09-30-2011, 04:59 PM
المرحلة الثالثة

1. مدة الدراسة في هذه المرحلة ثلاث سنوات بعد اجتياز امتحان المرحلة الثانية بنجاح .
2. مواد الدراسة : يدرس في هذه المرحلة كتب أرقى من كتب المرحلة الثانية وذلك في المواد التالية : التفسير ، الفقه ، الآداب ، أصول الحديث ، التاريخ ، علم الميراث .

ثروت كتبي
09-30-2011, 05:16 PM
المرحلة النهائية

1. مدة الدراسة في هذه المرحلة ثلاث سنوات .
2. مواد الدراسة : يدرس في هذه المرحلة مواد وكتب أرقى من مواد وكتب المرحلة السابقة وهي كما يلي : التفسير ، أصول الفقه ، الحديث ، الفقه ، المنطق ، الفلسفة ،الفلك ، المناظرة ، التاريخ ، الأدب .

كان الأساس في هذه المرحلة إنهاء الكتب بكاملها لا تحديد المدة ، وكانت هذه الكتب تختم عادة في ثلاث سنوات ، وكانت دروس التفسير والحديث والفلسفة والأدب لا تقل عن ساعتين .

كانت المدرسة تمنح لطلابها بعد اتمام هذه المرحلة "مرحلة التكميل" إجازات علمية "أي السماح لهم بالتدريس" وذلك على طريقة علماء السلف .

كما أن طلاب علم القراءات وحفظ القرآن الكريم تمنح لهم اجازات من أساتذتهم مصدقة بختم المدرسة وتوقيع المؤسس .

وكان مجموع سنوات الدراسة في هذه الفترة لا يقل عن عشر سنوات ، وكانت الدراسة فيها على فترتين ، في الصباح وبعد الظهر حتى العصر "يوم دراسي كامل" وهذا يشبه آراء بعض علماء التربية حديثا ، وتسير عليه أغلب الجامعات ، حيث تعمل على عدم الاقتصار على فترة واحدة لاعطاء الدروس والمحاضرات للطلاب .

ومن مميزات هذه الفترة أيضا أن المدرسة كانت تقدم وجبتي الفطور والغداء للطلاب والمدرسين ، وذلك في عهد المؤسس . حيث كانت العادة أن يحضر الطلاب والمدرسون إلى المدرسة بعد صلاة الصبح ، وبعد أداء نوافل الإشراق في المدرسة تقدم وجبة الفطور ، وتبدأ الدراسة ، وتستمر حتى صلاة الظهر ، ثم بعد صلاة الظهر يقدم الغداء .

هذه الوجبة التي تقدمها المدرسة تشبه ما كان مطبقا قبل سنوات في مدارس المملكة لفترة تجريبية ، حيث كانت تقدم للطلاب وجبة غذائية مغلفة .

ثروت كتبي
09-30-2011, 05:29 PM
الفترة الثانية من عام 1325هـ حتى عام 1383هـ

في هذه الفترة أحدث نظام الفصول الدراسية في المدرسة ابتداء من عام 1325هـ وأصبح بالمدرسة الأقسام التالية :
1. القسم التحضيري ، ومدة الدراسة بعد أربع سنوات .
2. القسم الابتدائي ، ومدة الدراسة به أربع سنوات .
3. القسم الثانوي ، ومدة الدراسة به أربع سنوات .
4. القسم العالي ، ومدة الدراسة به سنتان .

هذه الأقسام عبارة عن مراحل ، تعادل تقريبا المراحل في المدارس الحكومية ، فالمرحلة التحضيرية تعادل المدرسة الإبتدائية ، والمرحلة الإبتدائية تعادل المدرسة المتوسطة ، والمرحلة الثانوية تعادل المرحلة الثانوية في المدارس الحكومية ، والمرحلة العالية تعادل الجامعة مع فارق في عدد السنين في كل مرحلة في المدرسة الصولتية ومقابلها في المدارس الحكومية ، مع أن بعض رجال التربية والتعليم في الوقت الحاضر ينادي باعادة النظر في عدد السنين في مراحل المدارس الحكومية ، وذلك بتقليصها عما هي عليه ، فنجد الدكتور عبد الله ازيد يلفت النظر إلى نظام المدرسة الصولتية في مراحلها الدراسية ، ويدعو إلى إعادة النظر في عدد السنوات التي قضيها الطالب للدراسة في المدارس الحكومية ، فيقول : مجموع سنوات الإعداد في الصولتية بمراحلها المختلفة أربع عشرة سنة ، يخرج بعدها الطالب إلى الحياة مؤهلا للعمل والبحث .. ولو فرض أنه التحق بالمرحلة التحضيرية وهو ابن ست سنين لتخرج من المرحلة العالية وهو في تمام العشرين ، في حين أن النظام التربوي المعاصر يلزم الطالب بست عشر سنة من الدراسة المتواصلة من الابتدائية وحتى الجامعة ، وبمراعاة السن القانونية التي ينضم بموجبها الصغار إلى المدرسة الابتدائية اليوم – ست سنوات – يبدو واضحا أنه لن يتخرج غلا وهو في سن الثانية والعشرين على الأقل ، أي بزيادة سنتين على نظام الصولتية .

ويقول أيضا : إن عشرين سنة من عمر الإنسان يقضيها في التدريب والاطلاع والدراسة بشكلها المباشر – في المدرسة – وغير المباشر في البيت وفي بقية مؤسسات المجتمع ، تبدو كافية لإعداده للقيام بواجباته على اختلاف أنواعها .

وأرى أن الدكتور عبد الله الزيد لم يذكر الفارق في أوقات الدراسة – سواء الأوقات اليومية أو الأسبوعية أو السنوية – بين المدارس الحكومية في الوقت الحاضر وبين المدرسة الصولتية .

فالمدرسة الصولتية ، وإن كان الطالب يتخرج منها بعد أربع عشر سنة ، أقل من المدارس الحكومية بسنتين ، إلا أن الطالب يقضي فيها للدراسة فترة أطول مما يقضيها طالب المدارس الحكومية ، وذلك لأن الدراسة كانت في المدرسة الصولتية تبدأ من الصباح الباكر وحتى بعد العصر يوميا ، وطيلة أيام الأسبوع ما عدا يوم الجعة ، بالاضافة على أن الدراسة طيلة العام ما عدا شهر رمضان وذي الحجة .

أما المدارس الحكومية في الوقت الحاضر فنجد أوقات الدراسة فيها أقل مما كان عليه في المدرسة الصولتية ، فالدراسة اليومية من الصباح حتى بعد الظهر والعطلة الأسبوعية يومي الخميس والجمعة بالاضافة على العطلة الصيفية الطويلة ما يقارب أربعة أشهر ، وأيضا عطلة الربيع خمسة عشر يوماً .

ولو أننا قلصنا مدة العطلة في المدارس الحكومية ن سواء الأسبوعية والصيفية وعطلة الربيع ، لأمكننا القول بأن من الأفضل تقليل عدد سنوات الدراسة في المدارس الحكومية .

ثروت كتبي
09-30-2011, 05:38 PM
في خلال هذه الفترة حدثت عدة تغييرات في نظام الدراسة في المدرسة الصولتية من ذلك

1. كانت الدراسة على فترتين في الصباح وبعد الظهر ، وينصرف الطلبة بعد أداء صلاة العصر في مسجد المدرسة ، واستمر ذلك إلى عام 1368هـ .
2. كان الاختبار النهائي يعقد في شهر شعبان ، ويبدأ العام الدراسي في الخامس شوال ، وعطلة موسم الحج كانت تبدأ في غرة ذي الحجة وتنتهي في 30 منه ، واستمر ذلك على عام 1364هـ
3. في عام 1371هـ أدمجت المرحلة التحضيرية والابتدائية معا في مرحلة واحدة مدتها ست سنوات وأطلق عليها اسم المرحلة الابتدائية ، وقد فعلت ذلك أسوة بالمدارس الحكومية ، ولكن ذلك جاء بعد عشر سنوات من دمج المرحلتين في المدارس الحكومية ، وقد طبقت مناهج وزارة المعارف في هذه الفترة وحتى عام 1378هـ ، وفي عام 1377هـ اشترك طلاب المدرسة في امتحان الشهادة الابتدائية بوزارة المعارف ، وكان نسبة النجاح في الدورين الأول والثاني 73% .
4. كان للمدرسة منذ إنشائها قسم لتحفيظ القرآن الكريم ، وكان طلبة هذا القسم يدرسون أهم المواد التي يدرسها طلبة المرحلة الإبتدائية كالفقه والحساب والخط ، بالاضافة على حفظ القرآن الكريم ، ونظرا لقلة الإقبال على هذا القسم ألغي عام 1370هـ ، وكان مستوى خريج هذا القسم معادلا لمستوى طالب أنهى بالمدرسة الصولتية الصف الثاني الابتدائي .
في عام 1378هـ ، قلصت مدة الدراسة في المرحلة الابتدائية إلى أربع سنوات ، وأطلق عليها اسم "قسم القرآن الكريم" ويدرس الطلبة في هذه السنوات المقررات التي يدرسها طلبة الصفوف الابتدائية الأربعة في المدارس الحكومية ، لكن يطالبون بالإضافة على ذلك حفظ القرآن الكريم .

وعليه فإن هذا القسم يعتبر امتدادا أو إحياء لقسم تحفيظ القرآن الذي ألغي في عام 1370هـ ، وباستطاعة الطالب الذي يتخرج من هذا القسم أن يلتحق بالصف الخامس الابتدائي في المدارس الحكومية .

من هذه التغييرات التي مرت على المدرسة خلال هذه الفترة نستدل على أن إدارة المدرسة تحدث هذه التغيرات حسب ظروف المدرسة وإمكانياتها المالية والفنية ، وأحيانا مواكبة للتطور الذي يطرأ على التعليم الحكومي ، وحسب ما تراه أصلح للمدرسة .

ثروت كتبي
09-30-2011, 05:41 PM
طريقة التقويم والامتحانات في المدرسة

كانت المدرسة الصولتية تهتم بالامتحانات الشهرية ، ونظامها في تقويم الطلاب يعتمد على الأسلوب المباشر – الشفهي – والتحريري المكتوب ، وقد يشترك مجموعة من المعلمين في التقويم وقد ينفرد أحدهم باختبار الطلاب في شكل مجاميع ن أو بشكل انفرادي أحيانا ، طبقا لطبيعة المادة المدروسة ومستوى الطالب الدراسي ، وهذه الطريقة تشبه ما هو مطبق في المدارس الحكومية الآن حيث نجد بعض المواد يكون الامتحان فيها شفويا كالقرآن الكريم ، وبعض المواد الأخرى بالمرحلة الابتدائية وأغلب المواد يكون الامتحان فيها تحريريا ، وكانت تمنح شهادات لخريجيها .

ثروت كتبي
09-30-2011, 05:43 PM
الفترة الثالثة من عام 1383هـ حتى عام 1392هـ

استمر نظام الدراسة في المدرسة على ما كان عليه خلال الفترة السابقة حيث ألغيت المرحلة التحضيرية ، وأصبحت الدراسة في المدرسة تضم المراحل التالية :

ثروت كتبي
09-30-2011, 05:45 PM
المرحلة الابتدائية

تسمى هذه المرحلة قسم القرآن الكريم ، والأساس فيه ختم القرآن الكريم نظرا وغيبا ، مع تدريس كل المواد المقررة في منهج وزارة المعارف ، ومدة الدراسة فيها أربع سنوات ، ويمكن لخريج هذا القسم الالتحاق بالسنة الخامسة الابتدائية في المدارس الحكومية .

ثروت كتبي
09-30-2011, 05:46 PM
المرحلة الثانوية

مدة الدراسة في هذه المرحلة أربع سنوات يدرس فيها الطالب مواداً مختلفة بمعدل (36) حصة في الأسبوع ن ومناهج هذه المرحلة تختلف عن منهج وزارة المعارف .

ثروت كتبي
09-30-2011, 05:53 PM
المرحلة العالية

مدة الدراسة فيها سنتان ، ويدرس فيها مواد مختلفة عن مقررات وزارة المعارف بمعدل (36) حصة في الأسبوع .

كان القسم العالي مدة الدراسة فيه سنتان ثم أصبح سنة واحدة حتى نهاية عام 1385هـ ، وفي عام 1386هـ أعيد النظام الأساسي القديم وأصبحت مدة الدراسة فيه سنتين وزيدت فيه كتب للحديث .

وفي عام 1385هـ عودلت شهادة الصولتية العالية بالشهادة الثانوية لمعهد البحوث الإسلامية بالأزهر ، واصبح يحق للمتخرج من هذه المرحلة الالتحاق بالكليات النظرية بجامعة الأزهر .

يلاحظ أن مدة الدراسة خلال هذه الفترة قد تقلصت في المدرسة ففي الوقت الذي كانت غالبية المدارس لا تضم إلا المرحلة التحضيرية "الابتدائية" كانت مدة الدراسة بالصولتية أربع عشر عاما ولكنها أصبحت عام 1392هـ ، مقصورة على عشر سنوات فقط ، ويقول الدكتور عبد الرحمن صالح : وهذا يجعلها في موازاة المدارس المتوسطة الحكومية ، والمدرسة تضم عام 1392هـ (271) طالبا ، وبها أربعة عشر مدرسا وخمسة إداريين .

وأرى أن الدراسة في المدرسة الصولتية ، وإن قلصت على عشر سنوات ، فهذا لا يعني انخفاض مستوى خريجيها على مستوى المرحلة المتوسطة ، بل إن مستوى خريج المدرسة الصولتية بعد العشر سنوات ، يعادل مستوى خريج الثانوية العامة قسم أدبي في المدارس الحكومية ، بدليل أن جامعة أم القرى أصدرت قرارا أخيرا – بعد دراسة مناهج المدرسة الصولتية – بقبول خريج الصولتية في كلية الشريعة واللغة العربية .

ثروت كتبي
09-30-2011, 05:56 PM
الفترة الرابعة من عام 1392هـ حتى 1403هـ

استمر نظام الدراسة في هذه الفترة على ما كان عليه في الفترة السابقة ، فالمدرسة لا تزال تضم المراحل الدراسية التالية :

ثروت كتبي
09-30-2011, 06:00 PM
قسم القرآن الكريم

ومدة الدراسة فيه لا تزال أربع سنوات يحفظ طلابه القرآن الكريم بالاضافة على دراسة مقررات أخرى ، وذلك حسب مقررات مدارس وزارة المعارف للصفوف الأربعة الأولى الإبتدائية .

وقد بلغ عدد طلاب هذا القسم وفصوله لعام 1401/1402هـ على النحو التالي :
الصف الأول = فصل 2 ، طالب 91 .
الصف الثاني = فصل 1 ، طالب 35 .
الصف الثالث = فصل 1 ، طالب 40 .
الصف الرابع = فصل 2 ، طالب 61 .
المجموع = فصل 6 ، طالب 227 .

ثروت كتبي
09-30-2011, 06:03 PM
المرحلة الثانوية

مدة الدراسة في هذه المرحلة لا تزال أربع سنوات ، يدرس الطالب فيها مقررات تختلف عن مقررات وزارة المعارف وقد بلغ عدد طلاب وفصول هذه المرحلة لعام 1401/1402هـ كما يلي :
الصف الأول = 1 فصل ، 15 طالب .
الصف الثاني = 1 فصل ، 12 طالب .
الصف الثالث = 1 فصل ، 19 طالب .
الصف الرابع = 1 فصل ، 18 طالب .
المجموع = 4 فصل ، 64 طالب .

ثروت كتبي
09-30-2011, 06:07 PM
المرحلة العالية

ومدة الدراسة في هذه المرحلة لا تزال أيضا كالفترة السابقة سنتين يدرس الطالب فيها مواد ومقررات تختلف عن مواد ومقررات وزارة المعارف ، وقد بلغ عدد طلاب وفصول هذه المرحلة لعام 1401/1402هـ كما يلي :
الصف الأول = 1 فصل ، 14 طالب .
الصف الثاني = 1 فصل ، 31 طالب .
المجموع = 2 فصل ، 45 طالب .

وبلغ مجموع طلاب المدرسة لجميع مراحلها الثلاثة لنفس العام (336) طالباً وبلغ عدد المدرسين أحد عشر مدرسا وأربعة إداريين ، وأربعة خدم .

ثروت كتبي
09-30-2011, 09:06 PM
طلاب وفصول المدرسة عام 1402/1403هـ

كما بلغ عدد طلاب وفصول المدرسة لعام 1402/1403هـ ، على النحو التالي :

قسم القرآن الكريم :
الصف الأول = 2 فصل ، 78 طالب .
الصف الثاني = 1 فصل ، 41 طالب .
الصف الثالث = 1 فصل ، 30 طالب .
الصف الرابع = 2 فصل ، 35 طالب .
المجموع = 6 فصل ، 193 طالب .

المرحلة الثانوية :
الصف الأول = 1 فصل ، 16 طالب .
الصف الثاني = 1 فصل ، 18 طالب .
الصف الثالث = 1 فصل ، 12 طالب .
الصف الرابع = 1 فصل ، 17 طالب .
المجموع = 4 فصل ، 63 طالب .

المرحلة العالية :
الصف الأول = 1 فصل ، 18 طالب .
الصف الثاني = 1 فصل ، 10 طالب .
المجموع = 2 فصل ، 28 طالب .

مجموع طلاب المدرسة لجميع المراحل (302) طالب موزعين على (12) فصلاً ، كما بلغ عدد المدرسين لنفس العام (11) مدرسا وأربعة إداريين وأربعة خدم .

ثروت كتبي
09-30-2011, 09:07 PM
يلاحظ من هذه الإحصائيات عدة ملاحظات هي

1. قلة عدد طلاب المدرسة وبالذات المرحلة المتوسطة والعالية وربما يعود ذلك للأسباب الآتية :
· وجود عدد من المدارس المجاورة لها ، فهناك مدرسة الفلاح الابتدائية والمتوسطة والثانوية ، بالاضافة إلى بعض المدارس الحكومية .
· إن الدراسة تسير حسب نظام خاص يختلف عن المدارس الحكومية من ناحية المناهج ، والمراحل الدراسية ومواعيد الإجازات .
· ينقص المدرسة المقاعد الدراسية للطلاب ، والملاعب لمزاولة الأنشطة الرياضية وبعض الوسائل التعليمية .
2. عدم التناسق في عدد طلاب الفصول ، ففصل تجد فيه (41) طالبا وفصل آخر لا نجد فيه إلا عشرة طلاب فقط .
3. يوجد نقص في عدد المدرسين ، فلا يوجد في المدرسة إلا (11) مدرسا ، بينما عدد فصول المدرسة (12) فصلا .

المرجع
تاريخ الكتاتيب والمدارس الأهلية بمكة المكرمة
تأليف
فيصل بن عبد الله مقادمي