شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : من كلامه صلى الله عليه وسلم‏


ريمة مطهر
01-20-2011, 03:58 PM
من كلامه صلى الله عليه وسلم‏


المسلم مَنْ سَلم المسلمون من لِسانه ويَدِه .
الكَيِّسُ مَنْ دَانَ نفسَه ، وعَملَ لما بعد الموت .
كلُّكم رَاعٍ ومَسْؤُلٌ عن رعيته .
أوَّلُ ما تفقدون من دينكم الأمانةُ ، وآخِرُ ما تفقدون الصَّلاَة .
الرِّزْقُ أشدُّ طلباً للعبد من أجَلِهِ .
النَّظَر في الخُضْرَة يَزِيدُ في البصر ، والنظر في المرأة الحَسْنَاء كذلك .
الشُّؤم في المرأة والفَرَسِ والدار نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فيهما كثيرُ من الناس‏ :‏ الصحةُ ، والفَرَاغُ .
أهلُ المعروفِ في الدنيا هُمْ أهلُ المعروف في الآخرة .
السُّلْطَانُ ظِلُّ الله في أرضه ، يَأْوِى إليه كلُّ مظلوم .
السعادة كل السعادة طولُ العمر في طاعَةِ الله .
خَصْلَتَانِ لاَ يكونان في مُنَافق‏ :‏ حُسْنُ سَمْتِ ، وفِقْهٌ في الدين ‏.‏
الشيخُ شاب في حب اثنتين‏ :‏ في حُبِّ الحياة ، وكثرة المال .
فضوح الدنيا أهون من فضوح الآخرة .
كانت الأَرواحُ جنوداً مُجَنَّدَةً ، فما تعارف منها ائْتَلَفَ ، وما تَنَاكر منها اختلف .
الرَّغْبَةُ في الدنيا تُكثِرُ الهمَّ والحزن ، والبَطَالة تقسى القلب .
الزنا يُورِثُ الفَقْرَ .
رأسُ الحكمة مخافةُ الله .
صَنَائع المعروف تَقِي مَصَارع السُّوء .
صِلَةُ الرحِمِ تَزِيدُ في العمر .
الرجُلُ في ظِلَّ صدقته حتى يقضى بين الناس .
العُلَمَاء أمَنَاءُ الله على خلقه‏ .‏
المؤمِنُ للمؤمِنِ كالبُنْيان يَشُدُّ بعضه بعضاً .
ما وقى به المرءُ عِرْضَه كُتِبَ له به صدقة .
الناسُ مَعَادن كمعادن الذهب والفضة .
لكل شيء عِمَاد ، وعمادُ الدينِ الفقهُ .
المسلم أخو المسلم لاَ يظلمه ولاَ يشتمه .
الوَيْلُ كل الويل لمن ترك عِيالَهُ بخيرٍ ، وقَدِمَ على ربه بشر .
مَنْ سَرّتْه حَسَنته وساءته سيئته فهو مؤمن .
من يَشْتَهِ كرامَةِ الآخرة يَدَعْ زينةَ الدنيا .
مَنْ أصبح مُعَافىً في بدنه آمنا في سِرْبِهِ عنده قُوتُ يومِهِ فكأنما حِيزَتْ له الدنيا بحَذَافِيرها .
رحم الله عبداً قَالَ خيراً فَغَنِمَ أو سَكَتَ فسلم .
جُبِلَتِ النفوسُ على حب مَنْ أحسن إليها وبُغْضِ من أساء إليها .
دَعْ ما يَرِيبُكَ إلى ما لاَ يريبك .
الْتَمِسُوا الرزقَ في خَبَايا الأَرض .
اطْلُبُوا الفضلَ عند الرحَمَاء من أمتي تعيشوا في أكْنَافهم .
ليأخُذِ العبدُ من نفسه لنفسه ، ومن دُنْيَاه لآخرته ، ومن الشبيبة قبل الكبر ، ومن الحياة قبل الممات ، فما بعد الدنيا من دارٍ إلاَ الجنة أو النار .
اتقوا دَعْوَةَ المظلوم فإنها تُحْمَلُ على الغمام ، يقول الله عزوجل ‏:‏ وعزتي وجلاَلي لأنْصُرَنَّكَ ولو بعد حين .
لاَ يفلح قومٌ تملِكُهم امرأة .
لاَ يبلغ العبد حقيقَةَ الإَيمان حتى يعلم أن ما أصابه لم يكن لِيُخْطِئه ، وما أخطأه لم يكن ليُصِيبَه .
لاَ يشبع عالم من علم حتى يكون مُنْتهاه الجنة .
لاَ يعجبنكم إسلام رجل حتى تعلموا كُنْهَ عَقْله ‏.‏
إن الله إذا أنْعَمَ على عبدٍ نعمةً أحَبَّ أن تُرَى عليه .
إن الله يحبّ الرِّفْقَ في الأمر كله .
إن هذه القُلُوبَ تَصْدَأ كما يَصْدَأ الحديد ، قيل فما جلاَؤها‏ ؟‏ قَالَ‏ :‏ ذكْرُ الله ، وتلاَوة القرآن .
ليس مِنَّا من وسع الله عليه ثم قَتَّرَ على عِياله .
ليس لك من مالك إلاَ ما أكَلْتَ فأفْنَيْتَ ، أو لَبِسْتَ فأبليت ، أو تصدقت فأبقيت‏ .‏ الخلقُ كلُّهم عِيالُ الله ، فأحَبُّهم إليه أنفعهم لعياله .
كفى بالسلامة داء .
ربَّ مُبَلَّغ أوْعى من سامع .
جمالُ الرجل فصاحة لسانه .
الصوم في الشِّتَاءِ الغنيمةُ الباردة .
الخيرُ معقودٌ بِنَوَاصِى الخيل .
التاجر الجَبَانُ محروم .
السلام تحيةٌ لملَّتنا وأمان لذمَّتنا .
العالم والمتعلم شريكان في الخير .
مَنْ صَمَتَ نَجَا .
من تواضع للّه رفعه الله .

المرجع

مجمع الأمثال ، الجزء الثاني
الإمام أبو الفضل الميداني