شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : للذكرى السنوية 190 للمتحف الآسيوي


فراس كتبي
02-13-2011, 01:54 PM
للذكرى السنوية 190 للمتحف الآسيوي


يجري في هذه الأيام بمدينة سانت بطرسبورغ المؤتمر العلمي اليوبيلي "من متحف آسيا الى معهد المخطوطات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية: 190 عاما من الدراسات الإستشراقية"، شارك فيه العلماء-المستشرقون من موسكو وجمهورية داغستان ومنغوليا والصين ولاتفيا وايطاليا.بمناسبة الذكرى السنوية 190 للمتحف الآسيوي.

جرى الاجتماع الأول في فرن سانت بطرسبورغ لأكاديمية العلوم الروسية برئاسة رئيسه الفيزيائي البارز ، الحائز على جائزة نوبل جوريس الفيوروف، الذي استمع باهتمام كبير الى تقرير مديرة المخطوطات الشرقية، دكتورة العلوم التاريخية البروفسورة ايرينا بوبوفا، التي ذكرت ببعض المختطفات والمشاهد من تاريخ المتحف الآسيوي:

"لقد تمثل أحد دوافع تكوين المتحف الآسيوي بشراء في عامي 1819 و1825 ، على دفعتين أكثر من 700 مخطوطة فريدة بالحروف العربية من جان لوي روسو، القنصل الفرنسي في حلب، وهو أحد أقارب الفيلسوف الفرنسي العظيم. أعطى العمل مع هذه المجموعة على الفور دفعة لتطوير علم الاستعراب في سانت بطرسبورغ وروسيا". وتضيف ايرينا بوبوفا: "ففي عام 1819 بدأ في روسيا مسيرة تدريس اللغة العربية، بينما في 1855 افتتحت الكلية الشرقية في جامعة بطرسبورغ. وجمعت محتويات المتحف الآسيوي بجهود أجيال كثيرة من المستشرقين والدبلوماسيين والرحالة وحتى الناس البسطاء، الذين جلبوا المخطوطات الى المتحف الآسيوي. وتعد هذه المجموعة في الوقت الحاضر أكبر واحد ثلاثة أو اربعة المجوعات الأكثر أهمية للمخطوطات العربية في العالم، وهي تقدر بحوالي 100 ألف مخطوطة وكتاب قديم الطبع وبخمس وستين لغة شرقية حية وميتة. وخلال خمسين عاما قام موظفو المعهد بوصف جميع محتويات المخطوطات. وأصدر حوالي 60 كتالوجا. وبهذه الصورة أصبحت جميع المخطوطات المحفوظة لدينا متاحة للجميع، وخاصة لمن يهتم بها. لقد أسس المتحف الآسيوي بالذات لهذا الغرض، الذي كما ورد في ميثاق التأسيس : "كان مفتوحا لجميع الراغبين بالأعمال العلمية دون أية إجراءات شكلية".



المصدر : مجلة الآثار
الكاتب : صوت روسيا