شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : إحباط أكبر عملية تهريب آثار بالمنطقة


فراس كتبي
02-11-2011, 03:01 PM
إحباط أكبر عملية تهريب آثار بالمنطقة




جمارك دبي /تهريب آثار / احباط

دبي في 26 نوفمبر / وام / كشف أحمد بطي مدير عام جمارك دبي اليوم عن احباط واحدة من أكبر محاولات تهريب الآثار .

وأعلن أحمد بطي خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر جمارك دبي بحضور عدد كبير من الاعلاميين ومراسلي وكالات الأنباء العربية والدولية اكتشاف محاولة تهريب قطع آثار يصل عددها إلى 128 قطعة يرجع تاريخها إلى عصور مختلفة من تاريخ منطقة الشرق الأوسط تمتد إلى الألف الثالث قبل الميلاد وحتى العصر الاسلامي وذلك عن طريق إحدى السفن القادمة إلى دبي موضحا أنه تم ضبط القطع خلال محاولة تهريبها للبلاد عبر مدخل الخو في دبي.

ونوه الى أن كشفها تم عبر اشتباه مفتشي الجمارك في سفينة قادمة إلى مدخل الخور بسبب التصرفات المريبة لقائدها وأفراد طاقمها حيث صرح قائدها لدى سؤاله عن حمولتها بأنها فارغة ولا تحمل شيئا وأخذ يلح بشكل حثيث على سرعة إنهاء الإجراءات الجمركية على السفينة مما أثار شكوك مفتشي جمارك دبي .

فقام فريق مكون من ثلاثة مفتشين بالنزول إلى جوف السفينة وبالتفتيش الدقيق لها تبين وجود قاطع " حاجز" على مكان معين في جدار السفينة ..

وحين طلب من قائد السفينة إزالة القاطع ادعى أنه جزء لا يتجزأ منها وأن إزالته ستؤدي إلى دخول المياه للسفينة ومن ثم غرقها وهو ما زاد من شكوك المفتشين الذين أصروا على إزالة ذلك القاطع الخشبي.

وبالفعل تم البدء في إزالة الحاجز ليتبين وجود عدد كبير من الآثار المخبأة في صناديق ورقية تم تشخيصها بشكل مبدئي على أنها آثار مهربة وعلى الفور أنكر قائد السفينة وطاقمها علمهم بهذه المهربات وبعد التحقيق المبدئي عن طريق محققي الجمارك في الخور اعترف أحد البحارة بأنه هو من قام بتخزين هذه الصناديق دون علم قائد السفينة وبقية بحارتها.

وتم عرض الآثار المضبوطة على خبير مختص من دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي الذي أكد ماهيتها وأنها آثار تعود إلى الألف الثالث قبل الميلاد وحتى العصر الاسلامي وأوضح أن قيمتها المادية لا تقدر بثمن نظرا لأهميتها التاريخية ودلالتها المعرفية والعلمية .

وتضم هذه الآثار تماثيل ومجسمات حجرية وأوان فخارية وفضية وعملات ذهبية وفضية وقطع ذهب وفضة مصوغة وحليا تعود جميعها الى حقب زمنية مختلفة من تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

وقامت إدارة الجمارك باتخاذ الإجراءات اللازمة والتحفظ على الآثار المضبوطة في مكان آمن وتحت حراسة مشددة إلى حين تسليمها للجهات المختصة فيما تم التحفظ على المهربين واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة معهم.

وقال أحمد بطي إن ما حدث يؤكد يقظة وجاهزية أفراد الجمارك وقيامهم بواجبهم على أحسن وجه .. فقد راهنا على العنصر البشري في هذه المؤسسة العريقة ووضعنا الأسس الصحيحة والثابتة لتطوير موظفينا وتدريبهم على أحدث الطرق والقواعد المتبعة عالميا .. وكما ترون يثبت لنا موظفونا كل يوم نجاح هذه السياسة.. موضحا أن النتائج العملية التي نشهدها وفي كل المنافذ سواء أكانت جوية أو بحرية أو برية دليل قاطع على أننا نسير على الدرب الصحيح .

وأضاف " نحن ملتزمون بأعلى المعايير الدولية فيما يتعلق بمحاربة القرصنة والتهريب والاتجار في الآثار المهربة وفق قوانين وأنظمة دولة الإمارات العربية المتحدة والشرعية الدولية ".




المصدر : مجلة الآثار
الكاتب : وكالة أنباء الإمارات