شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : قمير بنت عمرو الكوفية .. من عرفت باسمها من التابعيات المحدثات


ريمة مطهر
02-10-2013, 08:55 PM
من عُرِفَت باسمها من التابعيات المحدثات

( 66 ) قُمِير بنت عمرو الكوفية

هي قُمِير([1] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn1)) - بالضم مع كسر الميم- وقيل: قَمِيرة([2] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn2)) وقيل: قمير([3] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn3)) - زوجة مسروق بن الأجدع، من مشاهير التابعين بالكوفة ومن عبادهم وقرائهم([4] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn4)).
روت عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وزوجها مسروق بن الأجدع، وروى عنها: عامر الشعبي، وعبدالله بن شُبْـرُمة، ومحمد بن سيرين، والمقدام بن شريح بن هانيء([5] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn5))، أخرج لها أبو داود والنسائي([6] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn6)).
أما من حيث حالُها من الجرح والتعديل، فقال العجلي([7] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn7)): والحافظ([8] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn8)): كوفية تابعية ثقة من الثالثة، وسكت عنها الذهبي([9] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn9)) في الكاشف.
ومن حيث عددُ مروياتِها في الكتب الستة: فلها حديث واحد هو:-
232/ 1- وعن عائشة رضي الله عنها:
عن النبي r(( في المستحاضة تغتسل، تعني مرة واحدة، ثم توضأ إلى أيام أقرائها )) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
د، كتاب الطهارة، باب من قال تغتسل من طهر إلى طهر. 1/80، رقم (300).
عب، كتاب الحيض، باب في المستحاضة 1/304 رقم (1170).
طح، كتاب الطهارة، باب في المستحاضة رقم (105).
· الحكم على سند الحديث:
إسناده حسن لذاته.
· غريب الحديث:
المستحاضة: ((الاستحاضة استمرار خروج الدم بعد أيام الحيض المعتادة)).(النهاية) مادة (حيض) 1/469.
أقرائها: (( الأصل في القرء الوقت المعلوم، فلذلك وقع على الضربين، لأن لِكلٍّ منهما وقتاً، وأقرأت المرأة إذا طهرت، وإذا حاضت . وهذا الحديث أراد بالإقراء فيه الحيض، لأنه أمرها فيه بترك الصلاة )) . (النهاية)، مادة (قرء) 4/32 .
· فائـــــــدة:
قال الخطابي في (معالم السنن) 1/79 : (( ما أحسن ما قاله مالك وما أشبه بما ظنه من ذلك لأنه لا معنى للاغتسال من وقت صلاة الظهر إلى مثلها من الغد، ولا أعلمه قولًا لأحد الفقهاء، وإنما هو من طهر وهو وقت انقطاع دم الحيض )) .
وقال الحافظ في (الفتح) 1/428 : (( والجمع بين الحديثين بحمل الأمر في حديث أم حبيبة على الندب أولى به )) .

([1]) توضيح المشتبه، ناصر الدين 7/248، تعجيل المنفعة، 2/678 ر(16990)، الجمهرة في أسماء النساء، ص612.

([2]) الطبقات الكبرى، 8/494.

([3]) المؤتلف والمختلف، 4/1878، اللباب 2/55.

([4]) مشاهير علماء الأمصار، 162 ر(746).

([5]) المقدام بن شريح: روى عن قمير زوجة مسروق ثقة، انظر: تهذيب الكمال، 28/457 ر(6163)، التقريب، 545 ر(6870).

([6]) الطبقات الكبرى، 8/494، العلل ومعرفة الرجال، 2/415 ر(2855)، تهذيب الكمال، 35/273 ر(7912)، الكاشف، 2/516 ر(7061)، نهاية السول، ل (991)، التهذيب، 12/473) ر(2874)، تعجيل المنفعة، 2/678، الخلاصة، 3/391 ر(137)، أعلام النساء، 4/221.

([7]) الثقات، 524 ر(2110).

([8]) التقريب، 752 ر(8665).

([9]) 2/516.
المرجع
تراجم طبقة المحدثات من التابعيات ومروياتهن في الكتب الستة
الطبعة الأولى 1427هـ - 2006م
تأليف: د . عالية بنت عبد الله بالطو