شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : حفصة بنت عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق رحمها الله .. من عرفت باسمها من التابعيات المحدثات


ريمة مطهر
01-12-2013, 09:01 PM
من عُرِفَت باسمها من التابعيات المحدثات

( 16 ) حفصة بنت عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق رحمها الله

هي حفصة بنت عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق بن أبي قحافة بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم([1] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn1))، والدتها قريبة([2] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn2)) الصغرى بنت أبي أمية بن المغيرة بن مخزوم([3] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn3)) زوجتها عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها بالمنذر([4] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn4)) بن الزبير، وكان أبوها عبدالرحمن ([5] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn5))غائباً فلما قدم لم يجز ذلك، ثم زوجها منه فولدت له من الذكور اثنين، ومن الإناث واحدة، ثم تزوجت بعد المنذر حسين([6] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn6)) بن علي بن أبي طالب.
روت عن أبيها عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق، وعمتها عائشة أم المؤمنين، وأم سلمة y .
وروى عنها: عبدالرحمن بن سباط، وعراك([7] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn7)) بن مالك، ويوسف بن ماهك وعون بن عباس([8] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn8)). أخرج لها مسلم وابو داود، والترمذين وابن ماجه([9] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn9)).
أما من حيث حالُها من الجرح والتعديل فقد: قال العجلي([10] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn10)): (( مدنية تابعية ثقة )) وذكرها ابن حبان([11] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn11)) في الثقات، وقال الحافظ([12] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn12)): (( ثقة ))، وذكرها الدارقطني([13] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn13)) في التابعيات، وسكت عنها الذهبي([14] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn14)). من الثالثة([15] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn15)) ماتت سنة 200هـ([16] (http://toratheyat.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=74#_ftn16)).
ومن حيث عددُ مروياتِها في الكتب الستة: لها خمسة أحاديث هي: -
36/ 1- عن عائشة رضي الله عنها:
قالت: (( أمرنا رسول الله r من كل خمسين شاة شاة )).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
د، كتاب الأضاحي، باب في العتيرة 3/105 رقم (2833).
ع، 4/28.
مع، ص373 رقم (1077).
· الحكم على سند الحديث:
إسناده حسن لذاته.

([1]) الطبقات الكبرى، 8/468.

([2]) قريبة بفتح أوله ويقال بالتصغير بنت أبي أمية بن المغيرة المخزومية أخت أم سلمة، تزوجها عبدالرحمن
ابن أبي بكر وكانت مشهورة بجمالها. انظر، الإصابة، 8/170 ر(887).

([3]) الثقات، 518 ر(2090).

([4]) المنذربن الزبير بن العوام القرشي: ذكره ابن حبان في الثقات، روى عن أبيه، وروى عنه ابنه.محمد بن المنذر، انظر: الثقات، لابن حبان، 5/420.

([5]) عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق: شقيق عائشة، تأخر إسلامه إلى قبيل الفتح، وشهد اليمامة والفتوح، مات سنة 53 في طريق مكة فجأة، وقيل بعد ذلك، أخرج له (ع)، انظر التقريب 337 ر(3814).

([6]) الحسين بن علي بن أبي طالب القرشي الهاشمي: سبط رسول الله r وريحانته استشهد يوم عاشوراء سنة 61، انظر:تهذيب الكمال 6/396. ر(1323). التقريب 617 ر(1334).
(7) المصدر السابق، خلاصة القول المفهم على تراجم جامع الإمام مسلم، البويطي2/248 ر(6).

([7]) عراك بن مالك الغفاري: ثقة فاضل من الثالثة، مات في خلافة يزيد بن عبدالملك، أخرج له (ع) . انظر: التقريب، ص288 ر(4549).

([8]) الطبقات الكبرى، 8/468، الثقات، ابن حبان، 4/194، نهاية السول، ل(983)، تهذيب الكمال، 35/153 ر(7816)، الكاشف، 2/505 ر(6975)، التهذيب، 12/439 ر(2762)، لسان الميزان، 7/533 ر(5860)، الخلاصة، 3/783 ر(33)، الجمع بين رجال الصحيحن، 2/604 ر(2359)، أعلام النساء، 1/274.

([9]) الكاشف، 2/505، التقريب، 745 ر(8562).

([10]) الثقات، 518 ر(2090).

([11]) الثقات، 4/194.

([12]) التقريب، 745 ر(8562).

([13]) ذكر اسماء التابعين، 2/301 ر(1510).

([14]) الكاشف، 505 ر(6975).

([15]) التقريب، 745.

([16]) موسوعة رجال الكتب التسعة، عبدالغفار سليمان البنداري، سيد كسروي، 4/316 ر(10653).

ريمة مطهر
01-12-2013, 09:03 PM
37/ 2- وعنها رضي الله عنها:
(( أنها كانت تغتسل هي والنبي r في إناء واحد يسع ثلاثة أمداد، أو قريباً من ذلك )).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
م، كتاب الحيض، باب القدر المستحب من الماء في غسل الجنابة 1/256 رقم (44).
· غريب الحديث:
أمداد: (( المد فهو ربع الصاع، ويقال: إنه مقدر بأن يمد الرجل يديه، فيملأ كفيه طعاماً، ولذلك سمي مداً )) (غريب الحديث، الخطابي( 12/248، النهاية، مادة (مدد) 4/308.
· فائـــــــدة:
قال الإمام النووي في (شرح مسلم) 3/6 نقلًا عن القاضي: (( في تفسير الرواية وجهان: أحدهما أن كل واحد منهما ينفرد في اغتساله بثلاثة أمداد. والثاني: أن يكون المراد بالمد هنا الصاع، ويكون موافقاً لحديث الفرق، ويجوز أن يكون هذا وقع في بعض الأحوال، واغتسلا من إناء يسع ثلاثة أمداد وزاده لما فرغ، والله أعلم )) .

ريمة مطهر
01-12-2013, 09:04 PM
38/ 3- وعنها رضي الله عنها:
أن رسول الله r أمرهم عن الغلام شاتان مكافئتان، وعن الجارية شاة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
ت، كتاب الأضاحي، باب ما جاء في العقيقة 4/81 رقم (1513).
(( وفي الباب عن علي، وأم كرز، وبريدة، وسمرة، وأبي هريرة، وعبدالله بن عمرو، وانس وسلمان بن عامر، وابن عباس )).
(جه)، كتاب الذبائح، باب في العقيقة 1/1056 رقم (3163).
حب،كتاب العقيقة ،باب ذكر البيان بأن قول أنس بكبشين أراد به عن كل واحد به 12/126 رقم (5310).
ق، كتاب الضحايا، باب ما يعق عن الغلام، وما عن الجارية 9/301.
حم، 6/31، 158.
ع، 4/344 رقم (4629).
مع، ص 39 رقم (959).
كلهم من طريق عبدالله بن عثمان به.
· الحكم على سند الحديث:
إسناد حسن لذاته.
· غريب الحديث:
العقيقة : ((هي ما تذبح عن الولد من العَقِّ والقطع)) (مجمع بحارالأنوار)، مادة (عقق)، 3/643.
مكتافئتان : (( يعني متساويتين في السِّن : أي لا يعق عنه إلا بمُسنِّة، وأقله أن يكون جذعاً كما يجزيء في الضحايا، وقيل مكافئتان : أي مستويتان أو متقاربتان، واختار الخطابي الأول. واللفظة (مكافئتان) بكسر الفاء، ويقال كافأة يكافئه فهو مكافئة أي متساوية , وقال: والمحدثون يقولون ( مكافأتان) بالفتح, وأرى الفتح أولى, لأنه يريد شاتين قد سوي بينهما أو مساوي بينهم. وأما بالكسر فمعناه أنها متساويتان, فيحتاج أن يذكر أي شيء ساوياً, وإنما لو قال (متكافئتان) كان الكسر أولى)) . (النهاية), مادة (كفأ) 4/180.
قال الزمخشري في (الفائق)2/417: (( لا فرق بين المكافئتين، لأن كل واحدة إذا كافأت أختها فقد كوفئت، فهي مكافئة ومكافأة. أو يكون معناه: معادلتان لما يجب في الزكاة والأضحية من الأسنان، ويحتمل مع الفتح أن يراد مذبوحتان، من كافأ الرجل بين بعيرين، إذا نحر هذا ثم هذا معاً من غير تفريق، كأنه يريد شاتين يذبحهما في وقت واحد)) . انظر (النهاية)، مادة (كفأ) 4/180.
· فائـــــــدة:
قال ابن عبد البر في (التمهيد) 4/313 (( الآثار كثيرة مرفوعة عن الصحابة والتابعين وعلماء المسلمين في استحباب العمل بها، وتأكيد سننها، ولا وجه لمن قال أن ذبح الأضاحي نسخها )).
وقال الحافظ في (الفتح) 4/10: (( وهذه الأحاديث حجة للجمهور في التفرقة بين الغلام والجارية )).
وقال السيوطي في شرح (ن) 7/166: (( وعن الجارية شاة على قاعدة الشريعة، فإنه سبحانه فاضل بين الذكر والأنثى في الإرث والدية والشهادة والعتق فكذلك العقيقة )).

ريمة مطهر
01-12-2013, 09:06 PM
39/ 4- عن أبي بكر الصديق t:
أن رسول الله r قال لعبد الرحمن: (( يا عبدالرحمن، أردف أختك عائشة فأعمرها من التنعيم، فإذا هبطت بها من الأكمة فلتحرم فإنها عمرة متقبلة )).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
د، كتاب الحج، باب المهلة بالعمرة تحيض فيدركها الحج 2/206 رقم (1995).
· الحكم على سند الحديث:
إسناده صحيح لغيره.
· غريب الحديث:
أكمه: بالتحريك من هضاب أجأ عند وادي الجليل بقرب مكة. انظر (معجم البلدان)، ج1، ص94و241وج2، ص158.

ريمة مطهر
01-12-2013, 09:09 PM
40/ 5- عن أم سلمة رضي الله عنها:
عن النبي r في قوله: (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ)[البقرة:223] يعني صماماً واحداً.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
ت، كتاب التفسير، باب سورة البقرة 5/200 رقم (2979).
مي، كتاب الحيض، باب إتيان النساء في أدبارهن 2/256.
ق، كتاب النكاح، باب إتيان النساء في أدبارهن 7/95.
حم 6/305،318.
كلهم من طريق عثمان بن خيثم به.
· الحكم على سند الحديث:
إسناده صحيح لغيره.
· غريب الحديث:
صماماً: (( أي مسلك واحد. الصمام، ما تسد به الفرجة، فسمي الفرج به )). (النهاية)، مادة (صمم) 3/54.
· فائـــــــدة:
قال الحافظ في (الفتح): 9/46: (( اختلف في معنى (أنى) فقيل كيف، وقيل حيث، وقيل متى، وبحسب هذا الاختلاف جاء الاختلاف في تأويل الآية، وقال الطحاوي في (مشكل الآثار) 15/434 (( فوجدنا الحرث إنما يطلب منه النسل، وكان النسل موجد في الوطء في الفرج ومعدوماً في الوطء في غيره فدل أن المراد فيها هو ما أبيح منها مما يكون عنه النسل لا ما لا يكون عنه النسل، وهكذا كان الفقهاء الكوفيون جميعاً يذهبون إليه في هذا الباب )).
المرجع
تراجم طبقة المحدثات من التابعيات ومروياتهن في الكتب الستة
الطبعة الأولى 1427هـ - 2006م
تأليف: د . عالية بنت عبد الله بالطو