شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : حفصة بنت سيرين .. من عرفت باسمها من التابعيات المحدثات


ريمة مطهر
01-12-2013, 08:17 PM
من عُرِفَت باسمها من التابعيات المحدثات

( 15 ) حفصة بنت سيرين

هي حفصة بنت سيرين الأنصارية، وهي أخت محمد بن سيرين([1] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn1))، وكانت أكبر ولد سيرين من الرجال والنساء([2] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn2)) أم الهذيل([3] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn3)).
رجاحة عقلها: كانت رحمها الله راجحة العقل، حكيمة، فطنة، شديدة الذكاء، قال هشام بن حسان([4] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn4)): "قد رأيت الحسن، وابن سيرين، وما رأيت أحدًا أرى أنه أعقل من حفصة"([5] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn5)). وكانت رحمها الله كبيرة القدر([6] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn6)).
وقال العراقي([7] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn7)):
وفي نساء التابعين الأبــــدا .:. حفصة مع عمرة أم الــدردا
علمها: قرأت القرآن وهي ابنة اثنتي عشرة سنة([8] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn8))، وكان ابن سيرين إذا أشكل عليه شيء من القرآن قال: "اذهبوا فسلوا حفصة كيف تقرأ"([9] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn9)).
وقال شعبة([10] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn10)): سألت عاصمًا عن المرأة تحد؟ قال: فقالت حفصة بنت سيرين: "كتب حميد بن نافع يقال حُميد الحميري، فذكر حديث أم سلمة رضي الله عنها قالت: "كنا ننهى أن نُحِدَّ على ميت فوق ثلاث، إلا على زوج أربعة أشهر وعَشراً، ولا نكتحل، ولا نتطيب، ولا نلبس ثوبًا مصبوغًا إلا ثوب عصب([11] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn11))، وقد رُخص لنا عند الطهر إذا اغتسلت إحدانا من حيضها، في نبذة من كست([12] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn12)) أظفار، وكنا ننهى عن اتباع الجنائز"([13] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn13)).
حياتها العلمية([14] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn14)):
أ ) شيوخها: روت عن أنس بن مالك، وسلمان بن عامر الضبي، والربيع([15] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn15)) بن زياد الحارثي، ورُفَيْع([16] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn16)) أبي العالية الرِّياحي، وخيرة أم الحسن البصري، والرباب أم الرائح، وأم عطية الأنصارية.
ب ) تلاميذها: روى عنها كثيرون، وممّن اشتهر بالرواية عنها: أيوب السختياني، وخالد الحذَّاء، وعاصم الأحول، وقتادة، وأخوها محمد بن سيرين، وهشام بن حسَّان، وعائشة بنت سعد البصرية، أخرج لها البخاري، ومسلم، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه.
حالها من الجرح والتعديل: ذكرها ابن سعد([17] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn17)) فيمن روت عن زوجات النبي r، وقال العجلي([18] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn18)): "مدنية تابعية ثقة"، وذكرها ابن حبان في الثقات([19] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn19))، والدارقطني([20] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn20)) في التابعيات، وسكت عنها الذهبي([21] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn21))، وقال الحافظ([22] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn22)): "ثقة".
عبادتها: كانت -رحمها الله- كثيرة الصلاة، والصوم، تدخل مسجد دارها فتصلي الظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، والصبح، ولا تزال كذلك حتى يرتفع النهار، فتركع ثم تخرج فيكون عند ذلك وضوئها، ونومها، حتى إذا حضرت الصلاة عادت إلى مسجدها ([23] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn23)).
يقول مهدي بن ميمون([24] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn24)): "مكثت حفصة في مصلاها ثلاثين سنة، لا تخرج إلا لحاجة أو لقائلة"([25] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn25)). وكانت -رحمها الله- صوامة فكانت تصوم الدهر، وتفطر العيدين وأيام التشريق([26] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn26)).
كرامتها: كانت حفصة رحمها الله تُسرج سراجها من الليل، ثم تقوم في مصلاها، فربما طُفئ السراج فيُضيء لها البيت حتى تصبح ([27] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn27)).
قصتها مع ابنها هذيل: كان لها ابن اسمه هذيل بارًا بها، شديد المحبة لها، والصلة، وكانت له لقحة فيبعث بحلبه بالغداة إلى أمه فتقول له: "يا بني إنك لتعلم أني لا أشربه، أنا صائمة" فيقول: "يا أم الهذيل، إن أطيب اللبن ما بات في ضروع الإبل، اسقيه من شئت"([28] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn28)).
وكان من بر هذيل بأمه أنه يجمع الحطب في الصيف فيقشره، ويأخذ القصب فيفلقه، فإذا جاء الشتاء وضعه بالكانون خلف حفصة فكان لا يؤذيها دخانه ويدفئها.
فلما مات حزنت عليه حزنًا شديدًا، ووجدت في نفسها غُصَّة لا تذهب، حتى جاءت ليلة فقرأت قوله تعالى: (وَلاَ تَشْتَرُواْ بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلاً إِنَّمَا عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ.مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ)[النحل:95-96]. قالت: "فأعدتها فأذهب الله ما كنت أجد"([29] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn29)).
استعدادها للموت ووفاتها: كان لها -رحمها الله- كفن مُعَدّ، فإذا حجت وأحرمت لبسته، وكانت تلبسه أيضًا في العشر الأواخر من رمضان في قيام الليل([30] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn30)).
وكانت -رحمها الله- تتمنى الموت بالطاعون، فعندما سألها أنس بن مالك t بأي شيء تحبين أن تموتي؟ قالت: بالطاعون. قال: "فإنه شهادة لكل مسلم"([31] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn31)).
وهكذا انطفأ هذا السراج المنير وهذه السيرة العطرة بوفاتها التي اختلف في تاريخها، فقيل سنة 98هـ، وقيل سنة 106هـ([32] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn32))، والراجح أنها ماتت سنة 101هـ([33] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn33))، وهي ابنة 70 سنة أو 75 سنة([34] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn34))، وفي رواية 92 سنة ([35] (http://www.toratheyat.com/vb/newthread.php?do=postthread&f=74#_ftn35)).
وقد بلغ عدد مروياتها في الكتب الستة ثلاثة عشر حديثًا هي:
23/1- وعن أم عطية رضي الله عنها قالت:
توفيت إحدى بنات النبي r، فأتانا النبي r فقال: (( اغسلنها بالسدر وترًا، ثلاثًا أو خمسًا، أو أكثر من ذلك إن رأيتن ذلك، واجعلن في الآخرة كافورًا، أو شيئًا من كافور، فإذا فرغتن فآذنني ))، فلما فرغنا آذناه، فألقى إلينا حقوه، فضفرنا شعرها ثلاثة قرون، وألقيناها خلفها .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
خ ، كتاب الجنائز، باب ما يُلقى شعر المرأة خلفها 1/425 رقم (1204).
، كتاب الجنائز، باب يجعل الكافور في آخره 1/424 رقم (1200).
، كتاب الوضوء، باب التيمن في الوضوء والغسل 1/73 رقم (165).
، كتاب الجنائز، باب هل يجعل شعر المرأة ثلاثة قرون 1/425 رقم (1203).
م ، كتاب الجنائز، باب غسيل الميت 2/647 رقم (39، 40، 41).
، كتاب الجنائز، باب غسل الميت 2/647، 648 رقم (37).
ت ، كتاب الجنائز، باب غسل الميت أكثر من سبعة 4/30، 31.
، كتاب الجنائز، باب ما جاء في غسل الميت 3/315 رقم (990).
د ، كتاب الجنائز، باب كيف غسل الميت 3/197 رقم (3143، 3144، 3145).
جه ، كتاب الجنائز، باب ما جاء في غسل الميت 1/469 رقم (1459).
ن ، كتاب الجنائز، باب نقض رأس الميت 4/30.
، كتاب الجنائز، الكافور في غسل الميت 4/32.
· غريب الحديث:
السدر: شجر النبق. انظر (النهاية)، مادة (سدر) 1/353 .
قرون: أي ضفائر الشعر. انظر (النهاية)، مادة (قرن) 4/51 .
حقوه: "أي إزاره، والأصل فيه معقد الإزار وجمعه أحق وأحقاء، ويسمي به الإزار للمجاورة وهو بفتح فاء وقد تكسر بقاف ساكنة" (مجمع بحار الأنوار)، مادة (حقوه) 1/549 .
· فائـــــــدة:
"فيه استحباب تسريح شعر المرأة وتضفيرها، واستدلّ به على أن الغسل من غسل الميت ليس بواجب؛ لأنه موضع تعليم ولم يأمر به". (العمدة) 8/48.
وقال ابن عبد البر في (التمهيد) 1/373 : "وأما رواية حفصة عن أم عطية، في هذا الحديث أو سبعًا أو أكثر من ذلك إن رأيتن ذلك، فإن ذكر السبع وما فوقها لا يوجد من حديث أم عطية، إلا من رواية حفصة بنت سيرين، ولا أعلم أحدًا من الفقهاء قال بمجاوزة سبع مرات في غسل الميت وابنة الرسول r التي شهدت أم عطية رضي الله عنها غسلها هي أم كلثوم رضي الله عنها ".

([1]) الطبقات الكبرى، 8/484، الإخوة والأخوات، 66 ر(337)، تهذيب الكمال، 35/151 ر(7815)، التهذيب، 12/438 ر(2761)، نهاية السول، ل(983).

([2]) المؤتلف والمختلف، 4/1988 .

([3]) المصادر السابقة، بحر الدم، ص190 ر(1287)، نهاية السول، ل(983).

([4]) هشام بن حسان الأزدي القُردُوسي، أبو عبدالله البصري، ثقة من أثبت الناس في ابن سيرين، وفي روايته عن الحسن وعطاء مقال، لأنه قيل كان يرسل عنهما، من السادسة، مات سنة 147 أو 148. انظر: التقريب، ص572 ر(7289).

([5]) صفة الصفوة، 4/26، نهاية السول، ل(983).

([6]) المعين في طبقات المحدثين، 36 ر(253).

([7]) شرح ألفية العراقي، 3/150 .

([8]) صفة الصفوة، 4/26، أحكام النساء، ابن الجوزي، ص455، السير، 4/507، أعلام النساء، 1/273، رهبان الليل، 1/445 .

([9]) صفة الصفوة، 4/25 .

([10]) المعرفة والتاريخ، 3/283، 284، التمهيد، 17/312، 313 .

([11]) عصب: أي برود يمنية يعصب غرلها والمراد نهي المعتدة عن لبس ما صبغ بعد النّسج. انظر: النهاية، مادة (عصب) 3/245 .

([12]) كست: القُسط الهندي وهو عقَّار معروف. انظر: النهاية، مادة (كست) 4/172 .

([13]) خ، كتاب الحيض، باب الطيب للمرأة عند غسلها من المحيض. 1/119 رقم (307).

([14]) الطبقات الكبرى، 8/484، تهذيب الكمال، 35/151 ر(7815)، السير، 4/507، نهاية السول، ل(983)، التهذيب، 12/438 ر(2760)، الخلاصة، 3/783 ر(32)، الجمع بين رجال الصحيحين، 2/604 ر(2358)، أعلام النساء، 1/273 .

([15]) الربيع بن زياد الخُزاعي، مختلف في صحبته، وذكره ابن حجر في القسم الأول. انظر: تهذيب الكمال، 9/80 ر(1861)، الإصابة، 2/196 ر(2574).

([16]) رُفيع بن مهران الرياحي البصري، أسلم بعد وفاة النبي r بعامين، من أعلم الناس بالقرآن، مات سنة 90هـ، وقيل غير ذلك. انظر: تهذيب الكمال، 9/214 ر(1922).

([17]) الطبقات الكبرى، 8/484 .

([18]) الثقات، 518 ر(2089).

([19]) 4/194 .

([20]) ذكر أسماء التابعين، 1/114 ر(243).

([21]) الكاشف، 2/505 ر(974).

([22]) التقريب، ص745 ر(8561).

([23]) صفة الصفوة، 4/24، رهبان الليل، 1/444.

([24]) مهدي بن ميمون الأزدي المِعْوَلي، أبو يحيى البصري، ثقة، من صغار السادسة، مات سنة 72هـ.
انظر: التقريب، 548 ر(6932).

([25]،[26]) صفة الصفوة، 4/26، رهبان الليل، 1/445 .


([27]،[28]) المصدران السابقان.


([29]،[30]) صفة الصفوة، 4/26، رهبان الليل، 1/445 .


([31]) الطبقات الكبرى، 8/484.

([32]) السير، 4/508 .

([33]) شذرات الذهب، 2/12 .

([34]) نهاية السول، ل(983) .

([35]) أعلام النساء، 2/274 .

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:21 PM
24/* (http://www.toratheyat.com/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=23274#_ftn1)2- وعن سليمان بن عامر الضبي t قال:
قال رسول الله r: (( إذا كان أحدكم صائمًا فليفطر على التمر، فإن لم يجد التمر فعلى الماء، فإن الماء طهور )) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
د ، كتاب الصوم، باب ما يفطر عليه 2/305 رقم (2355).
ت ، كتاب الزكاة، باب ما جاء في الصدقة على ذي القرابة 3/46 رقم (658)، 3/78 رقم (695)، وقال: "وفي الباب عن زينب امرأة عبدالله بن مسعود، وجابر، وأبي هريرة".
جه ، كتاب الصيام، باب ما جاء على ما يستحب الفطر 1/542 رقم (1699).
خز ، كتاب الصوم، باب وقت الإفطار وما يستحب أن يفطر عليه 3/278 رقم (2067).
حب ، كتاب الصوم، باب الاستحباب للمرء أن يكون إفطاره على التمر 8/281 رقم (3515).
ك ، كتاب الصوم، باب الإفطار قبل الصلاة 1/432.
مي ، كتاب الزكاة، باب الصدقة على القرابة 1/397.
ق ، كتاب الصيام، باب ما يفطر عليه 4/238 بإسنادين.
ن (الكبرى) ، كتاب الصيام، باب ما يستحب للصائم أن يفطر عليه 2/253 رقم (3314، 3321، 3322، 3323).
حم ، 4/214، 218.
كلهم عن عاصم الأحول، عن حفصة بنت سيرين عنها به.
· الحكم على سند الحديث:
إسناده حسن لغيره.
· فائـــــــدة:
قال المناوي في (فيض القدير) 1/374 ح(464) : "أي فإن في الإفطار عليه ثوابًا كثيرًا، فالأمر به شرعي، وفيه فائدة التمر لأن الصوم ينقص البصر ويفرقه والتمر يجمعه ويرد الذاهب لخاصية فيه، لأن التمر وإن وصل إلى المعدة وهي خالية أغذى وإلا خرج مع بقايا الطعام فإن لم يتيسر فليفطر على الماء … فإنه طهور بالفتح مطهر محصل للمقصود مزيل للوصال الممنوع، ومن ثم منَّ الله به على عباده بقوله تعالى:(وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاء مَاء طَهُورًا)[الفرقان:48]، وبما تقرر علم وجه حكمة تخصيص التمر دون غيره مما في معناه من نحو تين وزبيب، وأن لا يقيم غيره مقامه عند تيسره، فزعم أن القصد منه أن لا يدخل جوفه إلا حلوًا لم تمسه النار في حين المنع" .

*تكرر نفس الحديث في مسند الرباب بنت صليع ر(25) بنفس الرقم.

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:24 PM
25/3- وعن أم عطية رضي الله عنها قالت:
(( بايعنا النبي r، فقرأ علينا: (أَن لّا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا)[الممتحنة:12]. ونهانا عن النِّياحة، فقبضت امرأة منا يدها، فقالت: فلانة أسعدتني، وأنا أريد أن أجزيها، فلم يقل شيئًا، فذهبت ثم رجعت، فما وفت امرأة إلا أمُّ سُلَيْم، وأمُّ العلاء، وابنةُ أبي سَبْـرَةَ امرأة معاذ، أو ابنة أبي سَبْـرَة، وامرأةُ معاذ )) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
خ ، كتاب الأحكام، باب بيعة النساء 6/2637 ر(6789).
، كتاب التفسير، باب إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات 4/1856 رقم (4610).
م ، كتاب الجنائز، باب التشديد في النياحة 2/11 رقم (32، 33).
د ، كتاب الجنائز، باب في النوح 3/193 رقم (3127).
· غريب الحديث:
النياحة: "تَنَاوح: استقبل بعضُه بعضًا، فهَبَّت الريح فيه، وسُمِّيت النَّائحتانِ لأنها تستقبِلُ صاحبتها وتنوحُ". (غريب الحديث) الحربي 2/700. والنَّوائِحُ: اسمٌ يقع على النساء يجتمعن في منَاحةٍ. لسان العرب، مادة (نوح) 2/627.
· فائـــــــدة:
قال الحافظ في (الفتح) 3/530 : النسوة الخمس هن أم سُليم، أم العلاء، وأم كلثوم، وأم عمرو، وهند، ورجح الحافظ أن الخامسة هي أم عطية، ووافقه البدر العيني في (العمدة) 8/106، وقال العيني، وفي الحديث تحريم النّوح، وعظم قبحه، والاهتمام بإنكاره، والزجر عنه؛ لأنه مهيج للحزن، ودافع للعبر، وفيه مخالفة للتسليم للقضاء والإذعان لأمر الله. وقال ابن عبد البر في (التمهيد) 1/247 : "ومبايعة الرجال كانت كمبايعة النساء".

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:27 PM
26/ * (http://www.toratheyat.com/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=23276#_ftn1)4- وعن سليمان بن عامر t قال:
(( الصدقة على المسكين صدقة، وهي على ذي الرحم ثنتان صدقة وصلة )).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
ت ، كتاب الزكاة، باب ما جاء في الصدقة على ذي القرابة 3/46 رقم (658).
ن ، كتاب الزكاة، باب الصدقة على الأقارب، 5/92.
جه ، كتاب الزكاة، باب فضل الصدقة، 1/59 رقم (1844).
خز ، كتاب الصيام، باب استحباب الفطر على الرطب إذا وجد، 3/278 رقم (2067).
، كتاب الزكاة، باب استحباب إيثار المرء بصدقته قرابته، 4/77 رقم (2385).
الآحاد ، 2/364 رقم (1138).
حم ، 4/7.
دي ، 2/62 رقم (823).
هق ، كتاب الزكاة، فضل في الاختيار في صدقة التطوع، 3/219 رقم (3426).
كلهم من طريق عاصم الأحول عنها إلا (ن ، جه) من طريق ابن عون به.
ت ف ، 3/512.
طب ، 6/276 رقم (6211، 6212).
كلاهما من طريق ابن عون عن حفصة عنها به.
ك ، كتاب الزكاة، باب من تحل له الصدقة 1/407.
مي ، كتاب الزكاة، باب ما قالوا في الرجل يدفع زكاته إلى قرابته 1/97.
حم ، 4/18.
ش ، كتاب الزكاة، باب ما قالوا في الرجل يدفع زكاته إلى قرابته 2/83.
الآحاد ، 2/364 رقم (137).
· الحكم على سند الحديث:
إسناده حسن لغيره.
· غريب الحديث:
ذي رحم: "ذو الرحم هم الأقارب، ويقع على كل من يجمع بينك وبينه نسب، ويطلق في الفرائض على الأقارب من جهة النساء، يقال ذو رحم مَـحْرم أم مُـحَرّم وهم من لا يحل نكاحه، الأم والبنت والعمة والخالة". (النهاية) مادة (رحم) 2/210، 211 .
· فائـــــــدة:
قال المناوي في (فيض القدير) 4/255 : (( الصدقة على ذي الرحم، صدقة وصلة، ففيها أجران بخلاف الصدقة على ذي الأجنبي، ففيها أجر واحد، وفيه التصريح بأن العمل قد يجمع ثواب عملين لتحصيل مقصدهما به، فلعامله سائر ما ورد في ثوابها بفضل الله ومننه )). وانظر (مصباح الظلام) 1/270 ح(243).

*تكرر نفس الحديث في مسند الرباب بنت صليع ر(25) بنفس الرقم.

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:28 PM
27/5- عن أنس t قال:
قال رسول الله r: (( الطاعون شهادة لكل مسلم )) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
خ ، كتاب الطب، باب ما يذكر في الطاعون 5/2165 رقم (5400).
، كتاب الجهاد، باب الشهادة سبع سوى القتل 3/2041 رقم (2675).
م ، كتاب الإمارة، باب بيان الشهادة 3/1522 رقم (166).
· غريب الحديث:
الطاعون: "المرض العام والوباء الذي يفسد له الهواء، فتفسد به الأمزجة، والأبدان". (البحر المحيط) 4/245 باب النون، فصل الطاء والظاء. (النهاية)، مادة (طعن) 3/127 .
· فائـــــــدة:
قال الحافظ ابن حجر في (الفتح) 11/334 : "في حقيقة الطاعون، والحاصل أن حقيقته ورم ينشأ عن هيجان الدم، أو انصباب الدم إلى عضو، فيفسده، وأن غير ذلك من الأمراض العامة الناشئة عن فساد الهواء يسمى طاعونًا بطريق المجاز؛ لاشتراكهما في عموم المرض به، أو كثرة الموت. وقال: والطاعون من وخز الجن ولا يخالف ذلك ما قال الأطباء من كون الطاعون ينشأ من هيجان الدم، وإنما لم يقل الأطباء إنه وخز الجن؛ لأنه أمر لا يدرك بالفعل، لأن هيجان الدم يجوز أن يحدث عن الطبقة الباطنة، فينتج عنها المادة السمية، ويهيج الدم بسببها" .

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:30 PM
28/6- عن أم عطية رضي الله عنها قالت:
بُعثَ إلى نُسَيْبَة الأنصارية بشاة، فأرسلت إلى عائشة رضي الله عنها منها، فقال النبي r: (( عندكم شيء )) فقالت: لا، إلا ما أرسلت به نسيبة من تلك الشاة، فقال: (( هات، فقد بلغت محلها )) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
خ ، كتاب الزكاة، باب قدر كم يعطي من الزكاة والصدقة، ومن أعطى شاة 2/524 رقم (1377).
، كتاب الزكاة، باب إذا تحولت الصدقة 2/543 رقم (1423).
، كتاب الزكاة، باب قبول الهدية 2/910 رقم (2440).
م ، كتاب الزكاة، باب إباحة الهدية للنبي r ، ولعبدالمطلب 2/756 رقم (174).
· غريب الحديث:
هات: أي أعط. انظر (النهاية)، مادة (ها) 5/237 .
· فائـــــــدة:
قال الحافظ في (الفتح) 4/125 : "واستنبط البخاري من قصة بريرة وأم عطية أن للهاشمي أن يأخذ من سهم العاملين إذا عمل على الزكاة، وذلك أنه إنما يأخذ على عمله، قال: فلما حل للهاشمي أن يأخذ ما يملكه بالهدية مما كان صدقة لا بالصدقة كذلك يحل له أخذ ما يملكه بعمله لا بالصدقة، واستدل به أيضًا على جواز أخذ صدقة التطوع لأزواج النبي r لأنهم فرقوا أنفسهم وبينه r ولم ينكر عليهم ذلك، بل أخبرهم أن تلك الهدية بعينها خرجت من كونها صدقة بتصرف المتصدق عليه فيها".

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:32 PM
29/7- وعنها رضي الله عنها قالت:
(( غزوت مع رسول الله r سبع غزوات أخلفهم في رحالهم، فأصنع لهم الطعام، وأداوى الجرحى، وأقوم على المرضى )) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
م ، كتاب الجهاد والسير، باب الغازيات يرضخ لهن ولا يسهم 3/1447 رقم (142).
جه ، كتاب قسمة الغنائم، باب العبيد والنساء يشهدون مع المسلمين 2/952 رقم (856).
· غريب الحديث:
غزوت: "غزا يغزو غزوًا، والغَزوَةُ للمرة، والغَزاةُ اسمه". (مجمع الأنوار)، مادة (غزا) 4/34 . والغَزْو: "السير إلى قتال العدو، وانتهابه". (لسان العرب)، مادة (غزا) 15/123).
· فائـــــــدة:
قال ابن عبد البر في (التمهيد) 1/232 : " واختلف الفقهاء في الإسهام للنساء من الغنيمة إذا غزون، فقال ابن وهب: سألت مالكًا عن النساء، هل يجزين من المغانم في الغزو؟ قال: ما علمت ذلك، وقد أجاز قوم من أصحابنا أن يرضخ للنساء ما أمكن على ما يراه الإمام". وقال ابن عبد البر ص232 : "وأحسن شيء في هذا الباب ما كتب به ابن عباس إلى نجدة الخارجي: إن النساء كنّ يحضرن فيداوين المرضى، ويجزين من الغنيمة، ولم يضرب لهن بسهم"، وقال 19/266 : "وفيه من الفقه خروج النساء مع الرجال في الأسفار، وخروجهن مع الرجال في الغزوات وغير الغزوات مباح إذا كان المعسكر كبيرًا يؤمن عليه الغلبة". وانظر (المجموع) 21/243، 119.

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:34 PM
30/ 8- وعنها رضي الله عنها قالت:
(( كنا نُنْهى أن نُحِدَّ على ميت فوق ثلاث، إلا على زوج أربعة أشهر وعشرًا، ولا نكتحل ولا نتطيب، ولا نَلْبَس مصبوغًا إلى ثوب عَصْبٍ، وقد رخص لنا عند الطهر، إذا اغتسلت إحدانا من محيضها، في نبذةٍ من كُسْت أظفارٍ، وكُنَّا نُنهى عن اتباع الجنائز )) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
خ ، كتاب الحيض، باب الطيب للمرأة عند غسلها من المحيض 1/119 رقم (307).
، كتاب الجنائز، باب اتباع النساء الجنائز 1/429 رقم (1219).
، كتاب الجنائز، باب تلبس الحادة ثياب العصب 5/2043 رقم (5028).
م ، كتاب الطلاق، باب عدة الوفاة 2/1127 رقم (66)، 1128 رقم (67).
د ، كتاب الطلاق، باب فيما تجتنبه المعتدة في عدتها 2/292 رقم (2302، 3303).
ن ، كتاب الطلاق، باب ما تجتنب الحادة من الثياب المصبوغة 6/202.
، كتاب الطلاق، باب القسط والأظفار للحادة 6/206.
، كتاب الطلاق، باب الخضاب للحادة 6/204.
جه ، كتاب الطلاق، باب هل تحد المرأة على غير زوجها 1/674 رقم (2087).
· فائـــــــدة:
قال الحافظ في (الفتح) 10/612 : (( فيه دليل على تحريم الاكتحال على الحادة سواء احتاجت إليه أم لا. وإذا احتاجت لم يجز بالنهار ويجوز بالليل مع أن الأولى تركه، فإن فعلت مسحته بالنهار )) .
وقال 10/616 : (( واستدل على جواز استعمال ما فيه منفعة لها من جنس ما منعت منه إذا لم يكن للتزين أو التطيب، كالتدهن بالزيت في شعر الرأس وغيره )).
وقال 10/610 في قوله: (( أربعة أشهر وعشرًا )) : (( وقيل الحكمة فيه أن الولد يتكامل تخليقه وتنفخ فيه الروح بعد مضي مائة وعشرين يومًا، وهي زيادة على أربعة أشهر بنقصان الأهلة فجبر الكسر إلى العقد على طريق الاحتياط، وذكر العشر مؤنثًا لإرادة الليالي، والمراد مع أيامها عند الجمهور )) .

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:37 PM
31/9- وعنها رضي الله عنها قالت:
(( كنا لا نعدّ الكُدْرَةَ والصفرة بعد الطهر شيئًا )) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
د ، كتاب الطهارة، باب في المرأة ترى الكدرة والصفرة بعد الطهر 1/83 رقم (307).
جه ، كتاب الطهارة وسننها، باب ما جاء في الحائض ترى بعد الطهر الصفرة والكدرة 1/212 رقم (647).
ك ، كتاب الطهارة، باب أحكام الاستحاضة 1/174.
مي ، كتاب الطهارة، باب الكدرة إذا كانت بعد الحيض 1/215.
كلهم من طريق أم الهذيل به.
· الحكم على سند الحديث:
إسناده صحيح.
· غريب الحديث:
الطهر: أي تنظفت، وذهبت عنها حيضتها. انظر (مشارق الأنوار)، مادة (طهر) 1/322 .

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:39 PM
32/10- وعن أنس بن مالك t قال:
(( كنت عند ابن زياد فجيء برأس الحسين فجعل يقول بقضيب له في أنفه ويقول: ما رأيت هذا حسنًا، قال: قلت: أما إنه كان من أشبههم برسول الله r)) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
ت ، كتاب المناقب، (باب 31) 5/618 رقم (3788).
· الحكم على سند الحديث:
إسناده صحيح.
· غريب الحديث:
قَضِيب: "أي: السِّيفَ اللَّطيف الدَّقيق". انظر (النهاية)، مادة (قضب) 4/76.
· فائـــــــدة:
أي قوله: ما رأيت مثل هذا حسنًا، يعني: ما رأيت حسنًا مثل حُسْنِ هذا يتهكم. انظر (تحفة الأحوذي) 10/192 .

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:41 PM
33/ 11- وعن أم عطية رضي الله عنها قالت:
كنا نمنع جوارينا أن يخرجن يوم العيد، فجاءت امرأة، فنزلت قصر بني خلف، فأتيتها، فحدثت أن زوج أختها غزا مع النبي r اثنتي عشرة غزوة، فكانت أختها معه في ست غزوات، فقالت: فكنا نقوم على المرضى ونداوي الكَلْمى، فقالت: يا رسول الله، على إحدانا بأس إذا لم يكن لها جلباب أن لا تخرج؟ فقال: (( لِتُلْبِسْها صاحبتها من جلبابها، فليشهدن الخير ودعوة المؤمنين )). قالت حفصة: فلما قَدِمَتْ أم عطية أتيتها فسألتُها: أسمعت في كذا وكذا؟ قالت: نعم بأبي، وقلما ذكرت النبي r إلا قالت بأبي، قال: (( ليخرج العواتق ذوات الخدور، أو قال: العواتق وذوات الخدور -شك أيوب- والحُيَّضُ، ويَعْتَزِلُ الحُيَّضُ المُصَلَّى، وليَشْهَدْنَ الخير ودعوة المؤمنين )). قالت: فقلت لها: آلحُيَّضُ؟ قالت: نعم، أليس الحائض تشهد عرفات، وتشهد كذا، وتشهد كذا.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
خ ، كتاب العيدين، باب إذا لم يكن لها جلباب في العيد 1/333 رقم (937).
، كتاب الحج، باب تقضي الحائض المناسك كلها إلا الطواف بالبيت 2/595 رقم (1569).
ن ، كتاب العيدين، باب التكبير أيام منى 1/330 رقم (928).
م ، كتاب صلاة العيدين، باب إباحة خروج النساء إلى العيدين 2/606 رقم (1211).
د ، كتاب الصلاة، باب خروج النساء إلى العيد 1/296 رقم (1138).
ت ، كتاب الصلاة، باب في خروج النساء إلى العيدين 3/430 رقم (540).
ن ، كتاب الطهارة، باب شهود الحيض العيدين 1/193.
، كتاب صلاة العيدين، باب خروج العواتق وذوات الخدور 3/180.
جه ، كتاب إقامة الصلاة، باب ما جاء في خروج النساء في العيدين 1/414 رقم (1307).
· غريب الحديث:
جلبابها: أي إزارها. انظر (النهاية، مادة (جلب) 1/283.
العواتق: العاتق: الشابة أول ما تُدْرِك ولم تتزوج. انظر (النهاية)، مادة (عتق) 3/178.
ذوات الخدور: "الخدر: الخَدْرُ ناحية في البيت يُترك عليها سترٌ فتكون فيه الجارية البكر … والجمع الخُدور". (النهاية)، مادة (خدر) 2/13.
الكَلْمَى: "جمع كليم وهو الجريح". (النهاية)، مادة (كلم) 4/19.
· فائـــــــدة:
قال الحافظ في (الفتح) 3/150 : "القائلة المرأة والمقول لها أم عطية، ويحتمل أن تكون القائلة حفصة والمقول لها المرأة، وهي أخت أم عطية والأول أرجح". انظر (العمدة) 6/303 .
وقال 3/151، 152 : "القصد من خروج النساء لصلاة العيدين إظهار شعار الإسلام بالمبالغة في الاجتماع، ولتعم الجميع، وخروج النساء ليس على إطلاقه وإنما يخص ذلك بمن يؤمن عليها وبها الفتنة، ولا يترتب على حضورها محذور، ولا تزاحم الرجال" .

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:43 PM
34/* (http://www.toratheyat.com/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=23284#_ftn1)12- وعن سلمان بن عامر الضبي t قال:
قال رسول الله r: (( مع الغلام عقيقة )) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
خت ، كتاب العقيقة، باب إماطة الأذى عن الصبي في العقيقة 5/2082 رقم (5154).
د ، كتاب الأضاحي، باب في العقيقة 3/106 رقم (2839).
ت ، كتاب الأضاحي، باب الأذان في أذن المولود 4/82 رقم (1515).
جه ، كتاب الذبائح، باب العقيقة 2/1056 رقم (3164).
ق ، كتاب الضحايا، باب العقيقة سنة 9/299.
ف ، 3/107 رقم (4299).
حم ، 4/17، 18، 214.
عب ، كتاب العقيقة، باب العقيقة 4/329 رقم (7958).
عل ، 1/202 رقم (60).
كلهم من طريق هشام به.
حم ، 4/17.
المأثورة ، باب أكل لحوم الخيل والبغال، ص410 رقم (595).
دي ، 2/362 رقم (823).
من طريق عاصم به.
تنبيــــــــه:
أشار الحافظ في (التغليق) 4/496 إلى أن (ن) (يعني النسائي) قد وصله، ولم أقف عليه في الصغرى، ولا في الكبرى، إلا من طريق محمد بن سيرين أخرجه في الكبرى، كتاب العقيقة، باب العقيقة عن الغلام، 3/75 رقم (4540)، (المجتبى)، كتاب العقيقة، باب العقيقة عن الغلام، 7/164.
· الحكم على سند الحديث:
من طريق (د، ت، جه) رجاله محتج بهم، إلا أن مداره على الرباب بنت صليع وهي "مقبولة" قال (ت) 4/83 : "حسن". وقال الألباني في صحيح (جه) 2/206 ح(2562) : "صحيح".
· فائـــــــدة:
قال المناوي في (فيض القدير) 4/547 ح(5820) : "(( وأميطوا عنه الأذى )) أي أزيلوا شعر رأسه وما عليه من قذر ظاهر أو نجس ليخلف الشعر شعر أقوى منه، ولأنه أنفع للرأس مع ما فيه فتح مسام الرأس ليخرج البخار بسهولة، وفيه تقوية حواسه" .

*تكرر الحديث في ر(25) مسند الرباب بنت صليع بنفس الرقم.

ريمة مطهر
01-12-2013, 08:47 PM
35/13- وعن أم عطية رضي الله عنها قالت:
(( نهينا عن اتِّباع الجنائز ولم يعزم علينا )) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
· التخريـــــــج:
خ ، كتاب الجنائز، باب اتباع النساء الجنائز 1/429 رقم (1219).
، كتاب الحيض، باب الطيب للمرأة عند غسلها من المحيض 1/119 رقم (307).
، كتاب الطلاق، باب تلبس الحادّة ثياب العَصْب 5/2043 رقم (5028).
م ، كتاب الجنائز، باب التشديد في النياحة عن الميت 2/646 رقم (35).
د ، كتاب الجنائز، باب اتباع النساء الجنائز 3/202 رقم (3167).
جه ، كتاب الجنائز، باب ما جاء في اتباع النساء الجنائز 1/502 رقم (1577).
· غريب الحديث:
نهينا: (( أي منعنا )) . انظر (منال الطالب) 28 .
يعزم: (( العَزْم، الجِدُّ والصَّبْـرُ ومنه قوله تعالى: (فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ)[الأحقاف:35]. أي: يجدُّ فيها ويقطع )). انظر (النهاية)، مادة (عزم) 3/232 .
نبذة من كُسْتِ أظفار: عقار هندي معروف. انظر (النهاية)، مادة (كست) 4/172.
عصب: "العَصْب: برود يمانية يُعصب غزلها: أي يُجمع ويُشد، ثم يُصبغ ويُنسج"، والنهي هنا للمعتدة عما صُبغ بعد النسج. (النهاية)، مادة (عصب) 3/245.
· فائـــــــدة:
جمهور العلماء على أن كل ما ورد بهذه الصيغة (نُهينا) فحكمه حكم المرفوع، وجمهور أهل العلم على أن النهي للكراهية، وليس للتحريم. انظر (الفتح) 3/489، و(العمدة) 8/64 .
المرجع
تراجم طبقة المحدثات من التابعيات ومروياتهن في الكتب الستة
الطبعة الأولى 1427هـ - 2006م
تأليف: د . عالية بنت عبد الله بالطو