شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : تنقيبات اثرية قد تكشف عن وجود مناجم سليمان الحكيم في الاردن


فراس كتبي
02-09-2011, 02:45 PM
تنقيبات اثرية قد تكشف عن وجود مناجم سليمان الحكيم في الاردن




اعلنت النشرة الاخيرة للاكاديمية الاميركية للعلوم ان تنقيبات اثرية جرت في الاردن تشير الى ان مناجم سيلمان الحكيم قد تكون مملوءة بالنحاس بدلا من الجواهر وفقا للتقاليد المتوارثة تاريخيا.
وتقع مناجم النحاس هذه في منطقة قحط غير ماهولة اسمها خربة النحاس في شمال البحر الميت في الاردن وتعود الى القرن العاشر قبل المسيح مما يتطابق مع المدة الزمنية التي عاش فيها الملك داوود ووريثه سليمان الحكيم وفقا لاسفار العهد القديم من الكتاب المقدس.
وسمح تحديد هذه التواريخ الجديدة بواسطة طريقة "الكربون 14" بتاخير التقديرات الزمنية السابقة المتعلقة بعصر الحديد في هذه المنطقة مدة ثلاثة قرون.
ويقول عالم الاثار توماس ليفي من "ليفانتاين اركيولوجي لابروراتوري" التابع لجامعة كاليفورنيا احد معدي الدراسة مع الاردني محمد النجار ان المعادن المستخرجة من هذه المناجم قد تكون سمحت لسليمان الحكيم بتحقيق طموحاته في مجال البناء مثل تشييد اول معبد في القدس.
كما سمحت اعمال التنقيب بالكشف عن مؤشرات بوجود نشاطات معدني في الموقع ابان القرن التاسع قبل الميلاد الامر الذي يتطابق مع تاريخ الادوميين الوارد في العهد القديم.
والادوميون شعب قديم سكن وادي آدوم حيث تقع المناجم وكان عدوا للاسرائيليين القدماء.
واسفرت الحفريات المستمرة منذ العام 2002 عن استخراج عينات من الفحم الشجري مطمورة تحت ستة امتار من النفايات الناجمة عن استغلال الموقع.
ويؤكد الباحثون ان نشاطات المناجم بدات في وقت سابق لما كنا نعتقده اي اعتبارا من القرن العاشر قبل الميلاد.
وتثير المدد الزمنية المتعلقة بخربة النحاس جدلا منذ عقود عدة.
وفي الثلاثينات من القرن العشرين بذل علماء الاثار المختصون بالعهد القديم جهودا للربط بين اكتشافاتهم الاثرية وما يتضمنه الكتب المقدس.
وهكذا اشاع عالم الاثار الاميركي نيلسون غيلك فكرة مناجم سليمان التي اعتقد انه عثر عليها في خربة النحاس.
ومع ذلك فان تاكيده هذا خضع للمراجعة ابان الثمانينات بعد ابحاث اثرية بريطانية استنتجت ان النشاط المعدني في هذا الموقع لم يبدا قبل القرن السابع قبل الميلاد.
كما عثر علماء الاثار في الموقع على تمائم مصرية تعود للقرن العاشر قبل الميلاد.
وقد تكون التمائم مؤشرا على الحملة العسكرية للفرعون شيشنق الاول في نهاية الحقبة الزمنية المذكورة والوارد ذكرها في نصوص العهد القديم.
ويضيف ليفي ان "هذه المعطيات الجديدة الناجم عن عمليات حفر منهجية (...) تشكل دليلا على ان المجتمعات المذكورة كانت موجودة فعلا في القرنين التاسع والعاشر قبل المسيح".
ويختم قائلا "ان هذه الاكشتافات ستطلق النقاش حول تاريخية نصوص العهد القديم خلال هذه الحقبة الزمنية".



المصدر : مجلة الآثار
الكاتب : وكالات الأنباء