شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : الذئبة


ريمة مطهر
11-29-2012, 01:30 PM
الذئبة

داء جلدي يطلق على أي واحد من مجموعة الأمراض التي تصيب الجلد . وتشير الكلمة بوجه عام إلى مرض الذئبة الحمراء ومع ذلك قد تشير أيضًا إلى الذئبة العادية ، وهي درن ( سل ) في جلد الوجه . هذه المقالة تتناول الذئبة الحمراء أو الاحمرارية .
أخطر أشكال الذئبة الاحمرارية ، هي الذئبة الجهازية ، أي التي تعم الجسم كله ، والتي قد تهاجم الأعضاء الداخلية مثلما تهاجم الجلد . وأعراض المرض هي الحمى وآلام صدرية وتورُّم وآلام في المفاصل وطفح جلدي متناثر فوق الأنف وعظام الخدين . قد يُعاني المرضى أيضًا قُرحًا في الفم والأنف ، ويفقدون شَعْرهم ويصابون بالحساسية لضوء الشمس . معظم ضحايا هذا المرض من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و35 سنة . وتصل نسبته بين السود أربعة أضعاف نسبته بين البيض .
السبب الرئيسي لهذا المرض غير معروف . ويعتقد الباحثون أن المرض يؤدي إلى انهيار جهاز المناعة بالجسم ، وهو يقي الجسم من الإصابات بفعل مواد يفرزها تسمى الأجسام المضادة تتولى مهاجمة البكتيريا الضارة والفيروسات . في حالة الإصابة بمرض الذئبة الاحمرارية ، فإن جهاز المناعة يؤدي دورًا عكسيًا ؛ فهو يُفرز أجسامًا مضادًة تهاجم الأنسجة السليمة بدلاً من المريضة .
ولا تتطلب الحالات البسيطة من مرض الذئبة الاحمرارية علاجًا . ويعالج الأطباء الحالات الأشد بعقاري الأسبرين والكورتيزون لتخفيف حدة الالتهاب في الأعضاء الداخلية . قد تؤدي الحالات الشديدة من هذا المرض إلى الوفاة ، خاصة إذا دمر المرض الكليتين . ومرض الذئبة لا يمكن الشفاء التام منه ، لكن غالبية المرضى تزول عنهم أعراض المرض لفترات طويلة مع استمرار العلاج .
هناك نوع آخر من أنواع الذئبة يُعرف بالذئبة القرصية ، وهو يصيب الجلد فقط . وفي حالات نادرة ، يترك هذا المرض نُدبًا وعلامات تبقى على الجلد أو يتحول إلى الذئبة الاحمرارية .

المرجع
الموسوعة العربية العالمية – الجزء 10 – الطبعة الثانية 1419 هـــ ( 1999 م ) .