شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : الذبذبة


ريمة مطهر
11-29-2012, 01:22 PM
الذبذبة

وتُسمَّى أيضًا الاهتزاز ، حركة تأرجحية لجسم جيئةً وذهاباً. تتذبذب جميع الأشياء ولكن بدرجات متفاوتة . ومن الممكن أن تكون الذبذبات ضعيفة جدًا أو سريعة جدًا أو بطيئة جدًا لحد يصعب كشفه . تحدث الذبذبة عند وقوع الزلازل وذلك بسبب تذبذب الجسيمات الصغيرة في باطن الأرض . كما تتولد الذبذبات عند تحرك أمواج البحر علوًّا وانخفاضًا مسببة المد والجزر . وتتذبذب السيارة نتيجة للانفجارات المتكررة في أسطوانات محركاتها . وتنتج الكثير من الأصوات نتيجة لذبذبة الأجسام .
تُستغل الذبذبات في الكثير من الأعمال النافعة . فعندما ننقر نقرة خفيفة على المملحة ( الملاحة ) ، وهي وعاء صغير يوضع فيه الملح على مائدة الطعام ، فإن الذبذبات التي تولدها هذه النقرة الخفيفة هي التي تجعل الملح يتحرك . ويستعمل عمال الطرق أجهزة معينة لتوليد الذبذبات التي تدك التربة التي تقام عليها الطُّرُق . وفي الطب تستعمل الذبذبات لعلاج أوجاع العضلات .
في الوقت ذاته من الممكن أن تجلب الذبذبات كثيرًا من المتاعب للبشر والآلات . فإذا تجاوز معدل الذبذبات وشدتها حدًا معينًا ، على سبيل المثال ، فإنها تتسبب في كثير من الإزعاج للناس . كما تؤدي ذبذبات الضوضاء ، والذبذبات الكثيرة جدًا إلى فقدان البشر القدرة على التركيز وتولد لديهم الشعور بالمرض . أما بالنسبة للآلات فإن الذبذبات القوية فيها قد تتسبب في إحداث الضجيج وتصيبها بالتآكل والكسر .
ابتكر المهندسون عدة طرق للتخلص من مشاكل الذبذبات والاهتزازات . فقد استعان المهندسون بالمواد المرنة والزنبركات لتقليل تأثير الذبذبات والاهتزازات . على سبيل المثال ، تم تزويد العربات بإطارات غازية ( إطارات تنفخ بالهواء المضغوط ) تمكنها من امتصاص الاهتزازات الناتجة من السفر فوق طرقات غير معبدة . ويتم تركيب مراوح التهوية في المباني على زنبركات فولاذية لينة . والواقع أن المهندسين يحاولون عموماً التخلص من مشاكل الذبذبات عند تصميمهم لأية آلة .
توصف الذبذبات بناءً على الاتساع أو التردد . والاتساع هو المسافة التي يقطعها جسم متذبذب من نقطة سكونه . أما التردد فهو عدد الذبذبات الكاملة التي يقطعها الجسم أثناء فترة زمنية محددة ، عادة ثانية واحدة . ويقاس التردد بوحدة تُسمى هرتز . ويسمع معظم الناس الذبذبات عندما يتراوح مقدار ترددها بين 20 و 20,000 هرتز .
ويمكن تصنيف الذبذبات إلى ذبذبات حرة وذبذبات قسرية . وفكرة هذا التصنيف قائمة على أساس هل القوة الخارجية هي التي تُبقِي استمرارية الذبذبات أم لا ؟ فعلى سبيل المثال ، يهتز وتر الجيتار بحرِّيَّة عند نقره ، ولكن ذبذبة وتر الكمان تكون قسرية عندما يمرر القوس فوق الوتر . وتعتمد معظم آلات الموسيقى في علو أصواتها على ظاهرة تسمى الرنين . يحدث الرنين عندما تكون القوة المولّدة للذبذبة في تناغم مع تردد تذبذب الجسم الحر .

المرجع
الموسوعة العربية العالمية – الجزء 10 – الطبعة الثانية 1419 هـــ ( 1999 م ) . بتصرف .