شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : إبليس ما مات


تسنيم كتبي
01-23-2011, 07:49 PM
إبليس ما مات
يضرب لطرق الشر وإتيانها من نواحي عديدة ، ويقصدون إنه دواعي الشر ودوافع الأذى لا تزال موجودة لم تمت كما وعد الله إبليس ببقائه على قيد الحياة . ويقولون هذا المثل حين يغالي أحدهم في المزاح مستخدماً آلة حادة أو متعاركاً بيديه أو لمن يشرف على مرتفع عال .
وقال الشاعر :
أيام يدعونني الشيطان من غزل *** وكن يهوينني إذ كنت شيطانا

و [ إبليس ] : معروف ، وهو الشيطان . ويطلقون " إبليس " على كل خبيث متلاعب متمرد ، ويطلقونه كوصف " شيطان " أيضاً لكل من به مكر و إحتيال ، أو قدرة على حسن التصرف والمهارة والتخلص من المتاعب والمصائب ، وقيل : ( كل عات متمرد من الجن والإنس والدواب هو : شيطان ) . وصرفوه على منهج اللغة العربية فقالوا : " أتأبلس " إذا فعل فعل " الأباليس " وسموا العمل " أبلسه " . ويطلقون على الطفل الكثير الجلبة : " متابلس " و " متشيطن " و " متجنجن " و " متعفرت " : أي به نشاطاً ملحوظاً وقوةً . ويقولون " شغلهم شغل أباليس " : تعبير شعبي يقصدون به : ماهرون في الخبث والتلاعب . والمثل بعينه " أبليس ما مات " يطلقونه كاملاً كتحذير لمن يبدأ شجاراً أو عراكاً ، أو من يمسك بآلة حادة للتهديد أو التخويف ، بمعنى إنتبه بان الشر موجود إلى آخر يوم بالدنيا ، وهي من الحكمة .
و [ ما ] : هنا جاءت بمعنى لم .
و [ مات ] : يقصدون بها مع ما سبقتها : التواجد ، أي لا زال موجوداً ، لم يمت . ويطلقون على الشيء و الشخص " ميت " إذا ظهر منتهياً ، لا صلاحية له ، أو إذا انعدمت خصائصه . و " مت من الجوع " : من التعابير التي وردت بنفس لفظها كإستخدام قديم للعرب في كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني ، وهي تعبير شعبي للمبالغة ، فيقولون : " مات عليه " : أي أراده بأي ثمن . و " ماتت فيه " : أي أحبته حباً شديداً . و " ميت عليها " للذكر كذلك ، كما يقصدون بها أحياناً العكس ، أو المعنى الحقيقي لموت الشيء ، فيقولون : " مات الموضوع " : أي سكن واندثر ومن المستحيل إحياءه . ويقولون أيضاً : " أموتك " : للزجر مبالغة في المخصمة ، أي أصل بك إلى حد الموت . ويقولون أيضاً : " سوا فيها ميت " : أي لم يحرك ساكناً حين سماعه بالأمر ولم يبال . و" ميته والسلام " : يقولونها حين العزم على أمر مهما كانت نتائجه . و " مواتة " : يقصدون بها صفة فعل البرود والإسترخاء الزائد .
المرجع
فريد عبد الحميد سلامة ، الأمثال الشعبية في مدن الحجاز ، مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة خصوصاً