شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : الأراك


ريمة مطهر
11-02-2012, 06:44 PM
الأراك

شجر ينتمي إلى الفصيلة الأراكية ، وهو شجر السواك المعروف ، الواحدة منه أراكة . ينبت برياً في فلسطين وجزيرة العرب وبعض مناطق السافانا والمنطقة المدارية ، ويكثر في المنطقة الجنوبية في المملكة العربية السعودية .
ونبات الأراك جنبات ( شجرات ) صغيرة دائمة الخضرة تنمو في مجموعات كبيرة متشابكة ، ارتفاعها بين متر ومترين وعرضها نحو خمسة أمتار ؛ لذلك تسكنه بعض الزواحف وتتخذه بعض الوحوش مأوى لها .
والأراكة شجرة ناعمة كثيرة الفروع يميل لونها للبياض أولاً ، وتصبح خشنة ورمادية اللون ، منتصبة أو متدلية منتشرة ، جرداء أو زغباء . أوراقها متقابلة على الفروع لامعة ، لحيمة بعض الشيء ، لونها أخضر زاه . وأزهارها صغيرة الحجم لونها أبيض مائل إلى الإخضرار . أما ثمارها فكروية ، أحادية البذرة ، لبية ، بيضاء شبه شفافة ، وحين تنضج ، يصبح لونها أحمر . ويسمى ثمر الأراك الكباث ، فإذا نضج فهو المرد . ويتكاثر الأراك طبيعياً بالبذور أو بالترقيد الأرضي .
وشجر الأراك علف جيد للإبل وغيرها ، وهو أطيب ما رعته الماشية رائحة لبن . وجاء في الحديث : " أتي r بلبن إبل أوارك " أي : قد أكلت الأراك . وألبان الأراك أطيب الألبان ، لأن مذاق اللبن يتأثر بنواتج هضم الأراك . ويعتقد أن له دوراً في طرد بعض الديدان من الحيوانات التي تتغذى به مما يجعلها تستفيد من غذائها كاملاً .
وأشهر ما استخدم فيه الأراك هو السواك ، وهو أفضل ما استيك به من الشجر . ويستاك بفروعه وعروقه ، وأجوده عند الناس العروق . وقد استخدمت خلاصة أوراقه وسيقانه علاجاً لأمراض مختلفة مثل علاج الشلل وتنظيم الدورة الحيضية للنساء ، وتورم الطحال والقروح المختلفة ، ومدراً للبول ومنظفاً للمثانة . كذلك استخلصت بعض المواد من الجذور كالأمين ثلاثي الميثيل ، والسليكا وهي على هيئة أملاح كلوريد ، ومركبات كبريتية ، وكميات قليلة من المواد العفصية ( القابضة ) والدابغة والصابونية وغيرها ، ومعظمها له دور في نظافة الفم وطهارته وتغذية اللثة .
يهدد الرعي الجائر والاستخدام المكثف لفروع الأراك وجذوره هذا النبات بالانقراض ؛ لذلك تسعى الهيئات العلمية للمحافظة عليه وإكثاره بالطرق التقليدية والحديثة .

المرجع
الموسوعة العربية العالمية – الطبعة الثانية – الجزء الأول – 1419 هـــ ( 1999 م ) .