شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : عيد الفطر .. المدينة المنورة


ريمة مطهر
02-06-2011, 12:08 AM
عيد الفطر .. المدينة المنورة

في نهاية شهر رمضان يوم 29 منه يتابع الناس أخبار حلول العيد ، ومن الاستعدادات التي تسبقه :

1 - شراء الملابس : وذلك بالذهاب إلى الخياط لتفصيل الملابس المناسبة لكل شخص على قدره . وملايس العيد الجديدة يشتريها الجمنع الغني والفقير والرجال والنساء . ومشكلة الخياطين عويصة على من لم يكن له خياط معروف أو تأخر في إحضار القماش إلى وقت متأخر من رمضان .

ومن الاستعدادات الخاصة بالعيد : دهان غرف الاستقبال بالنورة ، حتى تعكس الفرحة على المناسبة وشراء بعض الفرش اللازمة لإظهار المكان بالمظهر اللائق بالمناسبة السعيدة .

ونشاهد في شوارع المدينة من يقوم بتنظيف المفارش ، وذلك يطرق السجاجيد بالعصاء حتى تنظف مما علق بها من التراب . وعندما يقرب العبد يقرح الناس بشراء ما يلزمهم من حلوى وماء ورد وعطور وبشئ من البخور الذي يضفي على المكان والمناسبة البهجة والسرور .

ومن الحرف التي تزدهر في آخر رمضان : الحلاقة حيث يذهب جميع الرجال من صغار وكبار لحلق شعرهم ، وكذا يرى الازدحام على محال الحلاقين والخياطين في آخر شهر رمضان . ويقوم الناس في نهاية الشهر المبارك أيضاً بشراء صدقة الفطر وهي من قوت البلد ، وقدرها صاع نبوي من طعام البلد صاع من بر أو شعير أو تمر أو زبيب أو أقط . ويرى بعض المذاهب بجواز إخراج القيمة نقداً .

وعندما يثبت حلول العيد ، وذلك اعتماداً على الرؤية تكون البيوت قد استعدت لاستقباله كما ذكرنا . يستعد المسجد النبوي للمناسبة ، وذلك بأن يقوم فراشوا الحرم بعمل التنظيفات اللازمة ، وتغير السجاد والقيام بغسل الحرم ، لإزالة ما قد يكون قد علق به أثناء قيام الناس بالأكل والنوم فيه خلال شهر رمضان .

عندما يحل موعد الأذان الأول يتدفق الناس على الحرم مرتدين الملابس الجديدة ، ويصحب الرجال أبنائهم الصغار والكبار إلى الحرم لأداء صلاة العيد .

وهذا مظهر اجتماعي معبر عن ترابط الأسرة المدنية ، ومن جهة أخرى تخرج السيدات إلى صلاة العيد في المكان المخصص لهن ولا يتخلف أحد من النساء والبنات في البيوت حتى ذوات الأعذار كما ورد في الحديث الآمر بإخراجهن لصلاة العيد يحضرن الخير ويسمعن الموعظة .

يقوم المؤذنون بالتكبير من بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس . حيث تقام الصلاة ، وبعد الصلاة يخطب الإمام خطبتين كما هو مقرر في المذاهب وكما هو الحال هذه الأيام .

وللعيد طابع خاص في المدينة حيث يقوم الناس بالمعايدة .

المرجع
أحمد سعيد بن سلم ، المدينة المنورة في القرن الرابع عشر ، ط 1 ، بتصرف .