شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : وفاء النبي صلى الله عليه وسلم لسراقة


سلسبيل كتبي
08-27-2011, 10:39 PM
وفاء النبي r لسراقة




خرج رسول الله r من مكة مهاجراً إلى المدية ، وجعلت قريش لمن يرده مائة ناقة ، قال سراقة : فبينا أنا جالس في نادي قومي فجاء رجل منا فقال : والله لقد رأيت ركبة ثلاثة مروا على آنفا ، إني لأظنه محمداً .
قال: فأهويت له بعيني أن اسكت ، قال : وقلت إنما هم بنو فلان يبتغون ضالة لهم .
قال : لعله ثم سكت ، فمكثت قليلاً ثم قمت فأمرت بفرسي فقيد إلى بطن الوادي وأخرجت سلاحي من وراء حجزتي ، وكنت أرجو أن أرده فأخذ المائة ناقة ، فركبت في أثره .
فبينما فرسي تشتد حتى عثر فسقطت عنه فأبيت إلا أن أتبعه فركبت ، فلما بدا لي القوم فنظرت إليهم عثر فرسي وذهبت يداه في الأرض وسقطت عنه ، واستخرج يديه وأتبعهما دخان مثل الغبار ومثل الإعصار ، فعرفت أنه قد منع مني وأنه ظاهر فناديتهم فقلت : انظروني فوالله لا رأيتكم ولا يأتيكم مني شيء تكرهونه .
فقال رسول الله r : قل له ماذا تبتغي ؟ قلت : اكتب لي كتاباً يكون بيني وبينك آية . قال : اكتب له يا أبا بكر .
فكتب ثم ألقاه إلي فرجعت فسكت فلم أذكر شيئاً مما كان حتى إذا فتح الله U على رسوله مكة وفرغ من حنين خرجت إلى رسول الله r لألقاه ومعي الكتاب الذي كتب لي .
فبينا أنا عامد له دخلت بين ظهراني كتيبة من كتائب رسول الله وهو على ناقة أنظر إلى ساقه في غرزه كأنها جمارة .
قال : فرفعت يدي بالكتاب فقلت : يا رسول الله r هذا يوم وفاء وبر ادنه ، قال : فأسلمت .

المرجع :
علموا أولادكم أخلاق الرسول r - قصص ومواقف وعبر ( الوفاء بالعهد - العدل - الحياء ) - محمد صديق المنشاوي .