شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : السرايا والبعوث بين أحد والأحزاب .. السيرة النبوية الشريفة


ريمة مطهر
08-17-2011, 12:48 AM
الباب الثالث عشر : السرايا والبعوث بين أحد والأحزاب


كان لمأساة أحد أثر سيئ على كل المسلمين فقد زالت هيبتهم وزادت المتاعب الداخلية فلم يمض شهران حتى غارت بنو أسد على المدينة ثم قبائل عضل وقارة وقد بعث الرسول r البعوث والسرايا بين هذه المعركة ..

ريمة مطهر
08-17-2011, 12:50 AM
مأساة بئر معونة

وملخصاها أن أبا براء عامر المدعو بملاعب الأسنة قدم على رسول الله r من نجد فدعاه للإسلام فلم يسلم وقال : يا رسول الله لو بعثت أصحابك لأهل نجد يدعونهم للإسلام فقال r : " إني أخاف عليهم أهل نجد " فقال عامر : إني جار لهم ، فبعث معه أربعين رجلاً وقيل سبعين وهو الصحيح وجميعهم من حفاظ القرآن الكريم وفضلاء الصحابة فساروا طول الطريق يحفظون القرآن ويتدارسونه حتى نزلوا بئر معونة ، ثم بعثوا حرام بن ملحان أخا أم سليم بكتاب الرسول r إلى عدو الله عامر بن الطفيل .. فلم ينظر فيه وأمر رجلاً فطعن حرام بن ملحان بالحربة فقتله .. فلما أنفذها ورأى الدم قال بن ملحان : الله أكبر ، فزت ورب الكعبة .
ثم استنفر باقي بني سليم فأحاطوا بأصحاب رسول الله r فقاتلوا حتى قُتلوا جميعاً إلا كعب بن زيد النجار فقد عاش حتى قُتل بالخندق .
وقد تألم الرسول r لمقتل أصحابه في بئر معونة وأثناء عودة أحد أصحاب الرسول r وهو عمر بن أمية جاءه رجلان من بني كلاب فنزلا عنده فلما نام فتك بهما اعتقاداً منه أن ذلك انتقاماً لأصحاب ورسول الله r بجمع ديتهما من اليهود " بني النضير " وقد كان r يقنت صلاة الفجر ويدعو على من قتل أصحابه .

ريمة مطهر
08-17-2011, 12:57 AM
غزوة بني النضير

عندما ذهب الرسول r ليهود بني النضير يطلب منهم المساعدة في الدية قالوا : نفعل يا أبا القاسم ، ولكنهم أرادوا قتله ولكن جبريل u أخبره بالأمر وبما أراد اليهود .. فنهض r وغادر إلى مكة مع أصحابه ، ثم بعث لليهود وقال : " أخرجوا من المدينة ولا تساكنوني بها ، وقد أجلتكم عشراً فمن وجدت بعد ذلك بها ضربت عنقه " وبعث لهم زعيم المنافقين عبد الله بن أبي وقال : لا تخرجوا فإن معي أصحابي يدخلون معكم حصونكم وينصرونكم وفيهم قال تعالى : ]أَلَمْ تَر إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلَا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَداً أَبَداً وَإِن قُوتِلْتُمْ لَنَنصُرَنَّكُمْ[ سورة الحشر .
فامتنع اليهود عن الخروج وكان الجواب من سيدهم - حيي بن أخطب - فحاصرهم الرسول r ست ليال فقط حتى قذف في قلوبهم الرعب فخرجوا وطلبوا السلام يخربون بيوتهم حيث كانوا يحملون الأبواب والشبابيك بل وحتى الأوتاد ورحلوا على 60 بعيراً فمنهم من ذهب لخيبر وهم سادتهم ومنهم من ذهب للشام وأسلم منهم رجلان فقط وكان ابن عباس يسمي سورة الحشر سورة بني النضير .

ريمة مطهر
08-17-2011, 01:09 AM
غزوة حمراء الأسد

خرج رسول الله r في اليوم الثاني لمعركة أحد ليلحق بالمشركين حتى بلغوا حمراء الأسد على بُعد ثمانية أميال من المدينة وقد كان ما توقعه r فبعد أن وصلوا للروحاء على بعد ست وثلاثين كيلاً من المدينة أراد المشركون العودة للمدينة وقتل ما فيها من المسلمين ولكن رأيهم تفرق وقد أقام r ثلاثة أيام بحمراء الأسد ويروي بعض المؤرخين إن غزوة حمراء الأسد هي جزء من غزوة أحد ومن فوائد هذه المعركة أنها أظهرت المنافقين كما أن تأخير النصر كان هضماً للنفوس وكسراً لشماختها وحصول الشهادة لعدد من المسلمين .

ريمة مطهر
08-17-2011, 01:10 AM
غزوات أخرى

حدثت عدة غزوات بعد غزوة أحد ومنها غزوة نجد وغزوة بدر الثانية حيث خرج الرسول r في 1500 مقاتل يحمل اللواء علي بن أبي طالب لملاقاة المشركين وفي بدر أقام ينتظر المشركين الذين كانوا بقيادة أبي سفيان .. ولكن المشركين خارت عزائمهم وعادوا .

ريمة مطهر
08-17-2011, 01:12 AM
غزوة دومة الجندل
بعد ست أشهر من غزوة بدر الثانية بلغ الرسول r أن قبائل في دومة الجندل قرب الشام تنهب وتسرق الناس فخرج ألفان من المسلمين ولكن أهل دومة الجندل فرّوا .
المرجع
السيرة النبوية الشريفة مختصر لكتاب : " الرحيق المختوم " لمؤلفه الشيخ / صفي الرحمن المباركفوري
إعداد : عبد الله بن سعيد الزهراني ، الطبعة الأولى ، 1427 هـ – 2006 م