شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : فاطمة بنت علي بن أبي طالب بن عبد المطلب


ريمة مطهر
02-03-2011, 07:51 PM
فاطمة بنت علي بن أبي طالب بن عبد المطلب

ابن هاشم بن عبد مناف وأمها أم ولد . تزوجها محمد بن أبي سعيد بن عقيل بن أبي طالب فولدت له حميدة بنت محمد ، ثم خلف عليها سعيد بن الأسود بن أبي البحتري بن هشام بن الحارث بن أسد بن عبد العزى بن قصي فولدت له برزة وخالداً ابني سعيد ، ثم خلف عليها المنذر بن عبيدة بن الزبير بن العوام فولدت له عثمان وكبرة ابني المنذر ، وقد بقيت فاطمة بنت علي وروى عنها .

أخبرنا الفضل بن دكين حدثنا الحكم بن عبد الرحمن بن أبي نعم قال : حدثتني فاطمة بنت علي بن أبي طالب قالت قال أبي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أعتق نسمة مسلمة أو مؤمنة وقى الله بكل عضو منه عضواً منه من النار .

أخبرنا أحمد بن عبد الله بن يونس حدثنا زهير حدثنا عروة بن عبد الله بن قشير أنه دخل على فاطمة بنت علي بن أبي طالب قال : فرأيت في يديها مسكاً غلاظاً في كل يد اثنين اثنين قال : ورأيت في يدها خاتماً وفي عنقها خيطاً فيه خرز قال : فسألتها عنه فقالت : إن المرأة لا تشبه بالرجال .

أخبرنا عبد الله بن جعفر الرقي حدثنا عبيد الله بن عمرو عن عبد الكريم عن عيسى بن عثمان قال : كنت فاطمة بنت علي فجاء رجل يثني على أبيها عندها فأخذت رماداً فسفت في وجهه .

المرجع
الطبقات الكبرى - الجزء الثامن ، بتصرف .
أبو عبد الله محمد بن سعد بن منيع

ريمة مطهر
02-24-2011, 07:09 PM
فاطمة بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنهما
( حفيدة النبي صلى الله عليه وسلم )

نسبها
فاطمة بنت علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ، وأمها أم ولد ، قُدم بها دمشق في عيال الحسين ـ بعد قتله ـ على يزيد . تزوجها محمد بن أبي سعيد بن عقيل بن أبي طالب ، فولدت له : ( حميدة بنت محمد ) ، ثم خلف عليها سعيد بن الأسود بن أبي البحتري بن هشام بن الحارث بن أسد بن عبد العزى بن قصي ، فولدت له : ( برزة ) و ( خالداً ) ابني سعيد ، ثم خلف عليها المنذر بن عبيدة بن الزبير بن العوام ، فولدت له : ( عثمان ) و ( كبرة ) ابني المنذر ، وقد بقيت فاطمة - رضي الله عنها - بنت علي وروى عنها .

مما روت من الأحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم
أخبرنا الفضل بن دكين حدثنا الحكم بن عبد الرحمن بن أبي نعم قال : حدثتني فاطمة بنت علي بن أبي طالب قالت : قال أبي عن رسول الله : " من أعتق نسمة مسلمة أو مؤمنة وقى الله بكل عضو منه عضواً منه من النار " .

أخبرنا أحمد بن عبد الله بن يونس حدثنا زهير حدثنا عروة بن عبد الله بن قشير أنه دخل على فاطمة بنت علي بن أبي طالب قال : فرأيت في يديها مسكاً غلاظاً في كل يد اثنين اثنين ، قال : ورأيت في يدها خاتماً وفي عنقها خيطاً فيه خرز قال : فسألتها عنه ، فقالت : إن المرأة لا تشبه بالرجال .

قال عروة بن عبد الله بن قشير : دخلت على فاطمة بنت علي بن أبي طالب فرأيت في عنقها خرزة ، ورأيت في يديها مسكتين وهي عجوز كبيرة فقلت لها : ما هذا ؟ فقالت : إنه يكره للمرأة أن تتشبه بالرجال . ثم حدثتني أن أسماء بنت عميس حدثتها أن علي بن أبي طالب دفع إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم وقد أُوحي إليه فجلله بثوبه ، فلم يزل كذلك حتى أدبرت الشمس ـ يقول : غابت ـ قال : فلما سري عن النبي صلى الله عليه وسلم رفع رأسه فقال : " صليت يا علي العصر؟ " قال : لا ، قال : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اللهم رُدَّها على علي " . قالت أسماء : فو الله لنظرت إليها بيضاء على هذا الجبل حتى صلى ، فرأيتها طلعت حتى صارت في وسط المسجد .

قال موسى الجهني : دخلت على فاطمة بنت علي ، فقال لها رفيقي أبو مَهل : كم لك ؟ قالت : ست وثمانون سنة . قال : ما سمعت من أبيك شيئاً ؟ قالت : حدثتني أسماء بنت عميس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي : " أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس بعدي نبي " ، وفي رواية : " إلا أنه لا نبي بعدي " .

بعض المواقف من حياتها مع الصحابة
مع محمد بن علي رضي الله عنهما
قالت فاطمة بنت علي بن أبي طالب : شكوت إلى محمد بن علي كثرة السهر والفكر ، فقال : اجعلي سهرك وفكرك في ذكر الموت . قالت : ففعلت فذهب عني السهر والفكر .

مع عيسى بن عثمان
أخبرنا عبد الله بن جعفر الرقي حدثنا عبيد الله بن عمرو عن عبد الكريم عن عيسى بن عثمان قال : كنت عند فاطمة بنت علي فجاء رجل يثني على أبيها عندها فأخذت رماداً فسفت في وجهه .

الوفاة
قال الطبري : في سنة سبع عشرة ومائة ماتت فاطمة ابنة علي وسكينة ابنة الحسين بن علي عليه السلام .

المراجع
الطبقات الكبرى - مختصر تاريخ دمشق