شبكة تراثيات الثقافية

المساعد الشخصي الرقمي

Advertisements

مشاهدة النسخة كاملة : لعبة النقدة أو الضامة .. الألعاب الشعبية الفلسطينية


ثروت كتبي
06-25-2011, 08:01 PM
لعبة النقدة أو الضامة .. الألعاب الشعبية الفلسطينية

جنس اللاعبين: الذكور أو الإناث.
هدف اللعبة: المتعة، والتسلية، وقضاء وقت الفراغ.
المكان: خارج المنزل أو في ساحات عامة.
الزمان: نهاراً بعد الظهر.
شخوص اللعبة: أعمار المشتركين: من 8-3 سنة.
وعددهم: شخصان.
لوازم اللعبة: طاولة أو أرض ملساء + حجارة ملونة أو أزرار.
كيفية تعلمها: عن طريق الملاحظة، والممارسة.

إجراءات تنفيذها ( خطواتها ) وقواعدها ، وصفها :
1. إحضار مواد اللعبة : إما أن تكون قطعة خشبية مربعة الشكل أو تسهيل الأرض وترسم مربعات + حصى مختلفة الألوان .
2. هناك طريقتان لهذه اللعبة :-
أ‌) زيادة عدد المربعات إلى 49 مزعه على 7 حفر ( جور ) عرض 7 حفر طول ، وتوزع الحصى البالغة 24 حصوة ، لكل شخص على الحفر أو المربعات ، تبقى حفرة واحدة لبدء اللعب بها ، فيكون عن طريق القرعة ، فإذا تحاصر حصاة من لون معين بين حصاتين من لون أخر ، فإن هذه الحركة تعتبر ميتة وتخرج من اللعب ، والشخص الذي تنتهي حصاته قبل الشخص الأخر ، يعتبر مهزوماً في اللعب .
ب‌) رسم مربع وتبدأ اللعبة بالقرعة ، ويبدأ الفائز بوضع حصوة في إحدى زوايا المربع ، ثم يعطي فرصة للأخر ، وهكذا حتى يوزع (3) حصى ، فإذا أستطاع وضع ثلاث حصوات في صف واحد فإنه يفوز .
الظروف البيئية المحيطة: حركات وألفاظ تدل على التفكير.

الفائدة والقيمة التربوية للعبة النقدة
1. تساعد الطفل على التفكير ، والإدراك ، والتخطيط ، والتنفيذ .
2. التخفيف من الضغوط ، والتوترات ، والإحباطات .
3. تعلم مهارات حركية ، وخاصة حركة الايدي .
4. دقة الملاحظة في مراقبة الخصم .
5. تطوير بعض المفاهيم العسكرية .
يمكن أن تكون رباعية أي 16 مربعاً وبنفس الطريقة .
59- الفائدة والقيمة التربوية للعبة النقيفة أو المقلاع (انظر ملحق رقم 59) :
1. تساعد على زيادة الطاقة ، وتنشيط الجسم ، وتقوية العضلات .
2. تستخدم كسلاح ضد الأعداء ، يستخدمها أطفال فلسطين في الانتفاضة المباركة ، واعتبرت هذه الأداة من الأسلحة الشعبية ، والتي كانت السلطات الإسرائيلية تحاكم عليها ، وشاع استخدامها لإلقاء الحصى والحجارة على الجيش ، بخاصة من داخل البيوت لتصويب الهدف ، وهي مؤذية لشدة القذف ، وكانت تستخدم لاصطياد الطيور والعصافير

سلبيات اللعبة :
من مخاطرها في حالة الفشل في تصويب الهدف ، قد تصيب شخص أخر ، وتؤذيه جسدياً أو تحطم زجاج البيوت .

المرجع
الدلالة التربوية للألعاب الشعبية الفلكلورية في فلسطين - دراسة وصفية تحليلية ميدانية
إعداد
د. إدريس محمد صقر جرادات - مركز السنابل للدراسات والتراث الشعبي- سعير ، بتصرف